يمكن تحقيق جزء كبير من أهداف "الاقتصاد النووي" بتشغيل مفاعل أراك للماء الثقيل

أكد رئيس منظمة الطاقة الذرية، خلال تفقده مجمع خنداب النووي في مدينة آراك (وسط)، على إعادة تصميم وتشغيل مفاعل أراك للماء الثقيل في أسرع وقت ممكن، والاستفادة من إمكانيات الصناعات المحلية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قام "محمد إسلامي" نائب رئيس الجمهورية ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ، الخميس بتفقد مجمع خنداب (أراك) النووي واطلع عن كثب على سير عملية إعادة تصميم وبناء مفاعل الماء الثقيل واجتمع وتحدث مع مدراء ومتخصصي المشروع.

وخلال جولته التفقدية التي قام بها برفقة مجموعة من النواب وكبار مديري الصناعة النووية زار رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية مقبرة الشهداء واشاد بالمكانة الرفيعة للشهداء وتلاوة الفاتحة على ارواحهم .

ولفت إسلامي خلال الزيارة إلى قدرة علماء الصناعة النووية على دفع وتنفيذ الخطط الإستراتيجية للصناعة النووية وقال : "إن الاستفادة من قدرات وخبرات الشباب في حل المشكلات الكبرى أدى إلى انتصار الشعب الإيراني في مختلف المجالات وان الانجازات الرائعة لهذه الصناعة تكشف القدرة والتقدم العلمي وتظهر يأس أعداء إيران الإسلامية.

وفيما يتعلق بإعادة تصميم مفاعل خنداب (أراك) للماء الثقيل وسير تقدم العمل في هذا المشروع ، أكد اسلامي انه يجب إعادة تصميم هذا المشروع وتشغيله بأقصى سرعة والاستفادة من إمكانيات الصناعات المحلية.

وفي سياق زيارته لمصنع آراك للمياه الثقيلة ، أعرب نائب رئيس الجمهورية عن أمله في أن تكون منتجات الماء الثقيل لهذا المجمع قادرة على منافسة أكبر العلامات التجارية العالمية في مجالات الطب والعلاج ، إلى أقصى حد ممكن ؛ وبهذه الطريقة ، يمكن تحقيق جزء كبير من أهداف "الاقتصاد النووي" من خلال منتجات هذه المجموعة ، ويمكن استخدام هذه الطاقات بأفضل طريقة.

/انتهى/

رمز الخبر 1918012

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =