العالم أجمع يدرك أن الإدارات الأميركية المتعاقبة في البيت الأبيض متمرّدة

أكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، سعيد خطيب زادة، أن طهران تريد من الرئيس الاميركي جو بايدن ضمانات ملموسة (لضمان عدم خروج واشنطن مرة اخرى من الاتفاق النووي).

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في تغريدة له على تويتر أشار سعيد خطيب زادة الى تغريدة السناتور الجمهوري تيد كروز، وكتب: ان العالم يدرك في الواقع ما اعترف به تيد كروز؛ وهو ان الانظمة في واشنطن متمردة.

واضاف خطيب زادة: من مسؤولية الرئيس الاميركي ان يقنع المجتمع الدولي - ومن ضمنه جميع اعضاء الاتفاق النووي - بأن توقيعه له معنى في الواقع.

وتابع: ان هذا الامر يستلزم ضمانات ملموسة. لا احد يقبل اقل من هذا الامر.

الجدير بالذكر يذكر ان السناتور الجمهوري تيد كروز كتب في تغريدة له حول تصريح الرئيس الاميركي الذي قال بان بلاده لو دخلت الى الاتفاق النووي مرة اخرى فانها سوف لن تخرج منه: ان اي اتفاق مع ايران إن لم يوافق عليه مجلس الشيوخ - حيث يعلم بايدن بأن هذه الموافقة لن تحصل - فمن المؤكد ان اي رئيس قادم من الحزب الجمهوري سوف يمزقه في المستقبل.

/انتهى/

رمز الخبر 1919440

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =