امريكا غير مؤهلة للتفاوض في ظل ممارستها للضغوط القصوى ضد ايران

اكد عبد اللهيان لنظيره الصيني انه لا يمكن للولايات المتحدة ان تواصل سياستها الفاشلة المتمثلة في ممارسة الضغوط القصوى والإرهاب الاقتصادي وتدعي التفاوض والاتفاق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزير الخارجية الايراني، حسين أمير عبد اللهيان، ونظيره الصيني، وانغ يي، وزيرة الخارجية الصينية، ناقشا خلال اتصال هاتفي العلاقات الثنائية بين البلدين، ومحادثات فيينا المقبلة، وبعض القضايا الإقليمية والدولية.

وفي هذه المكالمة الهاتفية، تمنى وزير الخارجية الصيني الشفاء العاجل لوزير الخارجية الايراني.

بدوره شكر أمير عبد اللهيان الحكومة الصينية على تعاونها في إرسال 120 مليون جرعة لقاح إلى إيران، واعرب عن ارتياحه لتوسيع العلاقات بين البلدين ودعم ايران لمبادرة بكين العالمية للتنمية المستدامة والتعاون الوثيق مع الصين في هذا الصدد.

وفيما يتعلق بالمحادثات المقبلة في فيينا، اعرب وزير الخارجية الايراني عن امله في ان تدخل الولايات المتحدة والاطراف الاوروبية في مفاوضات واقعية حتى يمكن التوصل إلى اتفاق بسرعة.

وشدد على أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تستمر في سياستها الفاشلة المتمثلة في ممارسة أقصى قدر من الضغط والارهاب الاقتصادي وفي نفس الوقت تدعي التفاوض وعقد الاتفاق.

وحول اداء الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ايران، عبر أمير عبد اللهيان، عن ثقته في أن هذا التعاون سيستمر بشكل جيد في اطار الاتفاقات واللوائح.

وفيما يتعلق بالوضع في افغانستان، شدد وزير الخارجية الايراني على ضرورة تشكيل حكومة شاملة واعرب عن امله في أن ينعقد اجتماع جيران افغانستان في بكين بنجاح عقب الاجتماع البناء في طهران./انتهى/

رمز الخبر 1919540

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =