اخبار بعض وسائل الاعلام الاجنبية حول التقرير الجديد للوكالة الذرية غير دقيقة وخاطئة وموجهة

وصف رئيس البعثة الايرانية الدائمة في فيينا "محمد رضا غائبي"، الاخبار الواردة من قبل بعض وسائل الاعلام الاجنبية حول آخر تقرير للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التحقق من تنفيذ الاتفاق النووي، وصفها بانها غير دقيقة وخاطئة وموجهة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال غائبي في تصريح للصحفيين ان هذا التقرير هو تقرير فني محدث للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في مجال الاشراف على تنفيذ الاتفاق النووي وفق القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي، بحيث يطلع اعضاء الوكالة على آخر التطورات وكذلك العلومات الفنية الجديدة فيما يتعلق بالانشطة النووية الايرانية.

واضاف: لقد تم الاعلان في هذا التقرير انه بعدما اعلنت ايران للوكالة في الـ 19 من يناير عزمها على انتاج الانابيب الدوارة لاجهزة الطرد المركزي في مكان جديد باصفهان (وسط ايران) بدلا عن كرج (غرب طهران) وقام مفتشو الوكالة في الـ 22 من يناير باتخاذ التمهيدات اللازمة في كرج وازالوا كاميرات المراقبة وتوقف انتاج هذه الانابيب في هذا المكان، تم في الـ 24 من يناير نصب كاميرات المراقبة للوكالة في اصفهان دون امكانية وصول الوكالة الى معلومات ذاكرتها ولغاية ما لم تعد ايران الى تنفيذ الاتفاق النووي من جديد لن توضع المعلومات ذات الصلة تحت تصرف الوكالة بل تبقى مخزنة لدى ايران.

وبناء على ذلك اعلنت الوكالة بانها لا يمكنها تاكيد هل ان انتاج اجزاء اجهزة الطرد المركزي في اصفهان قد بدات ام لا.

وقال غائبي: كما تم الاعلان بان ايران اطلعت الوكالة في الـ 4 من ابريل بانها نقلت جميع المكائن المتعلقة بانتاج اجهزة الطرد المركزي في كرج الى نطنز (في اصفهان) وفي ذلك اليوم بالذات قام مفتشو الوكالة بعملية التحقق من ان جميعها غير فعالة.

/انتهى/

رمز الخبر 1922920

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =