إدانة المطبعين والسلطة للعملية الفدائية في "تل ابيب" تشكل طعنة لنضال شعبنا

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، د. يوسف الحساينة، اليوم الثلاثاء، أن إدانة العملية الفدائية البطولية في "تل أبيب" من قبل "الرسميين" الفلسطينيين، وبعض العرب المطبّعين، ومن سار في فلكهم من أنظمة الإقليم، تشكّل طعنة لنضال الشعب الفلسطيني والأمة الاسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الحساينة، إنه "لن يطول الوقت كثيراً حتى يستفيق أولئك المخدوعون والمنبهرون بهذا الكيان، وبائعو الوهم لشعوبهم، على حقيقة (بيت.. العنكبوت) وهو يتهاوى أمام ضربات المقاومين والمجاهدين".

وكانت العديد من الدول المطبعة في مقدمتها تركيا والامارات، بالإضافة إلى السلطة في الضفة الغربية المحتلة، قد ادانت في بيانات منفصلة، العمليات الفدائية التي نفذها فلسطينيون ضد قوات الاحتلال ومستوطنيه، خلال الأسابيع المقبلة، وسط رفض فلسطيني واسع لتلك البيانات التي اعتبروها انها تدعم الاحتلال في التغول بالدم الفلسطيني وسلب حقوقه.

/انتهى/

رمز الخبر 1923034

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =