أرقام مبيعات النفط مقبولة/ حل ازمة الغبار يتطلب تعاون إقليمي 

صرّح متحدث الحكومة الايرانية " علي بهادري جهرمي" أن ارقام مبيعات النفط الإيراني الخام بالمستوى المقبول في عهد الحكومة الحالية، مؤكداً أن طهران حافظت على اسواقها النفطية التصديرية، لافتاً في سياق آخر إلى أن حل أزمة الغبار يتطلب تعاون إقليمي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وعلى هامش جلسة مجلس الوزراء اليوم الاربعاء، بيّن المتحدث باسم الحكومة "علي بهادري جهرمي" في تصريحه، أن الحكومة حققت أرقاما مقبولة في المبيعات بالرغم من أن بعض الدول لاتزال تعاني من جائحة كورونا، حيث يؤثر ذلك على المبيعات.

وتابع "جهرمي" ايران لديها اسواقها التصديرية النفطية وبالوقت ذاته تحصلت على اسواق جديدة.

جهرمي: حل ازمة الغبار يتطلب تعاون إقليمي

في ما يتعلق بأزمة البار قال المتحدث باسم الحكومة في الجمهورية الاسلامية الايرانية "علي بهادري جهرمي" ان حل ازمة الغبار و التخلص منه يستدعي تعزیز تعاون اقليمي بین دول الجوار.

وتابع جهرمي فيما يتعلق بالخطة الحكومة الایرانیة لحل ازمة الغبار : للأسف، اننا نواجه ظاهرة الغبار والاتربة منذ عدة سنوات مضيفا من المقرر أن تجري وزارة الخارجية الايرانية، مشاورات مع الدول التي تعتبر المصدر الرئيسي في انتشار الغبار.

واوضح متحدث الحكومة الإيرانية: قام نائب رئيس الجمهورية الإسلامية ورئيس منظمة حماية البيئة الايرانية "علي سلاجقة"، مؤخرا بزيارة العراق وسوريا وهما المصدران الرئيسيان للغبار ، وتم التوصل لاتفاقات جيدة مع المسؤولين في البلدين لحل هذه الازمة.

واضاف من المقرر ان تجري متابعة وتنفيذ هذه الاتفاقيات بالتعاون مع وزارات الطاقة والنفط والجهاد الزراعي الایراني.

وصرح "جهرمي": قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ان مكافحة ظاهرة العواصف الغبارية تحولت اليوم الى مطلب اقليمي مشترك ومن المتوقع من جميع دول المنطقة العمل بمسؤولياتها تجاه هذه المشكلة.

/انتهى/

رمز الخبر 1924216

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 12 =