رئيسي: إرادتنا الفولاذية أفشلت مساعي العدو في التضيق علينا وإيقاف تطوّرنا

أكد الرئيس الإيراني السيد "إبراهيم رئيسي" خلال مراسم افتتاح 16 مشروعا صناعيا في قطاعي الماء والكهرباء وبدء تنفيذ مشروع نقل المياه من الخليج الفارسي الى محافظة يزد الصحراوية، أن تنظيم مشاكل البلاد يعتمد على الإدارة الصحيحة لمختلف الموارد والقدرات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس الإيراني أكد خلال زيارته الثانية إلى مدينة يزد، في مراسم بدء تنفيذ مشروع نقل المياه من الخليج الفارسي إلى المحافظات الوسطى في إيران ومنها محافظة يزد، وبالتزامن افتتاح 16 مشروعا صناعيا في قطاعي الماء والكهرباء، ان حكومته عازمة على تنفيذ مشاريع كبيرة في البلاد، لافتاً إلى ان تنظيم مشاكل البلاد يعتمد فقط على الإدارة الصحيحة لمختلف الموارد والقدرات.

وتابع السيد رئيسي: إن حل مشاكل الناس المتعلقة بقضية المياه من الأعمال الخالدة، مؤكداً أن هذا العمل يتوقف على جهود العمال والمهندسين لحل عقدة من مشاكل الناس.

وأضاف الرئيس الإيراني: بلادنا مليئة بالقدرات المختلفة، وقد أثبت الشعب والمسؤولون أننا لسنا مستعدين للاستسلام في مواجهة ضغوط الاستكبار الشاملة.

وأكد السيد إبراهيم رئيسي، أن بدء المشروع الكبير لنقل المياه من الخليج الفارسي إلى المحافظات الوسطى من البلاد مهمّة، مُطالباً جميع المسؤولين والمعنيين بتقليل الفترة الزمنية لاكمال هذا المشروع قدر المستطاع.

وأشار في جانب من حديثه إلى مساعي العدو الحثيثة لوضع البلاد في مأزق عن طريق فرض العقوبات، مؤكداً أن الاسراع في بداية التنفيذ والاتمام السريع لهذه المشاريع يثبتان أن الأعداء عاجزون وسيعجزون امام إرادة الشعب الإيراني.

وقال في هذا الصدد: "لدينا إمكانات كبيرة في البلاد، وعلى الرغم من مساعي العدو للتضيق علينا إلا أنه لم يتمكن من الوصول لغايته وذلك لأن إرادتنا فولاذية وتفرض علينا أن نبقى صامدين وشامخين في معركة التطوّر كما في ميدان الحرب.

/انتهى/

رمز الخبر 1929668

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha