استشهادي يخترق الجدار ويضرب قلب إسرائيل

إخترق شاب فلسطيني من حماس جدار الفصل العنصري والحواجز والتحصينات الأمنية الإسرائيلية وفجّر نفسه أمام مركز تجاري في مدينة نتانيا الساحلية في قلب اسرائيل ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة أكثر من 30 آخرين.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن البيان الاماراتية أن انفجارا هز مدينة نتانيا التي شهدت هجمات استشهادية عدة خلال الانتفاضة الفلسطينية منذ العام 2000، بعدما وصل شاب فلسطيني يحمل حزاما ناسفا إلى مدخل مركز كانيون هاشرون التجاري حيث فجّر نفسه ما أدى إلى مقتل شخصين، وإصابة 30 شخصا آخرين بجروح.
 
فيما ساد الرعب سكان مستوطنة شافي شمرون (قرب مدينة نابلس) بعد انفجار سيارة تحوي اسطوانات غاز، وهو ما رأى فيه الكيان الصهيوني عملاً منسقاً، أدانته السلطة الفلسطينية وتوعدت من يقف وراءه.
 
وذكرت مصادر أمنية صهيونية أن المنفذ يدعى أحمد سامي أبو خليل (18 عاما) من بلدة عتيل (قضاء طولكرم) .
 ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن مصادر أمنية قولها ان جهاز الأمن الإسرائيلي لم يتلق أي تحذير بنية استشهادي تنفيذ عملية من هذا النوع./انتهى/

رمز الخبر 205940

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =