اشتعال النيران بطائرة فرنسية في تورونتو ونجاة الركاب بإعجوبة

اشتعلت النيران في طائرة ايرباص 340 تابعة لشركة الطيران الفرنسية اير فرانس آتية من باريس بعد ان خرجت لدى هبوطها وسط عاصفة عن مدرج مطار تورونتو لكن الركاب واعضاء الطاقم ال309 نجوا جميعهم باعجوبة.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية ان وزير النقل الكندي جان لابيار وصف ب"الاعجوبة" خروج جميع ركاب الطائرة سالمين قبل ان تلتهمها النيران تماما.
وبعد لحظات من القلق الشديد اعلنت شركة اير فرانس ومسؤولو مطار تورونتو انه لم يفقد احد حياته في الحادث على حد علمهم, ثم ما لبثوا ان اكدوا هذا الامر.
وقال مسؤول في المطار ستيف شو في المساء ان الحادث الذي كان من الممكن ان يكون كارثيا, اسفر عن اصابة 43 شخصا بجروح طفيفة.
وفي عداد الركاب هناك خصوصا 101 فرنسي و104 كندي و19 ايطالي و14 اميركي و8 هنود و7 بريطانيين بحسب لائحة اولية بجنسيات المسافرين على متن الطائرة اعلنتها شركة الطيران صباح اليوم الاربعاء.
وقد حطت رحلة اير فرانس 358 بين باريس وتورونتو وعلى متنها 297 مسافرا و12 من افراد الطاقم حوالى الساعة 16,00 بالتوقيت المحلي (21,00 ت غ) وسط عاصفة. وخرجت عن المدرج بعد الهبوط لتنتهي في منخفض حرجي على بعد مئتي متر.
وافادت شهادات الركاب ان صاعقة ضربت الطائرة بعد الهبوط وخلال فترة كبح الفرامل للتوقف.
واشار اخصائيون سألتهم وسائل الاعلام الكندية عن امكانية حدوث تحرك هوائي مفاجئ او ان الطائرة لم تتمكن من التوقف بسبب المياه الموجودة على المدرج.
وعندما توقفت الطائرة نهائيا في المنخفض فتح الطاقم كل المخارج واسرع الركاب بالخروج من الطائرة.
وروى اوليفيه دوبوا لشبكة التلفزة الاميركية سي ان ا ن "كل شيء حصل بسرعة كبيرة. عندما توقفت الطائرة فتح (الطاقم) على الفور الجهة التي لا يمكن مشاهدة السنة النار منها. طلبوا منا ان نقفز وبدأنا جميعنا بالركض والقفز".
وروى جيل مديوني الصحافي في مجلة اكسبرس الفرنسية الذي كان جالسا في وسط الطائرة ان الطيار لم يتمكن من وقف الطائرة. وقال "عند الهبوط كان الطقس ممطرا للغاية وعندما حطت الطائرة ارضا صفق كثيرون من الركاب لكن ذلك كان سابقا لاوانه. فالطيار كان يحاول وقف الطائرة لكنه لم يتمكن , حصلت ارتجاجات واهتزازات قوية وبدأت الطائرة تقفز فيما علت الصراخات والصياح وشعر الركاب بان الطائرة ستتحطم".
واضاف مديوني "بعد ذلك حصل كل شيء بسرعة.. فنهض الناس وانتشرت رائحة الدخان والكيروسين. بعدها سمعت الاعلانات وطلب منا الخروج من الجهة الخلفية. لكن الخوف كان تملكنا من ان تنفجر الطائرة".
الا ان النتيجة جاءت على ما يبدو بمثابة معجزة اذ ان الطائرة تحطمت واظهرت صور التلفزيون التي التقطت بعيد الحادث السنة اللهب البرتقالية اللون والدخان الاسود يتصاعد فوق حطام الطائرة.
فالطائرة توقفت نهائيا واشتعلت فيها النيران بالقرب من احد محاور الطرقات السريعة المهمة بضاحية تورونتو كبرى مدن البلاد.
وهذا اول حادث مهم لطائرة تابعة لشركة اير فرانس منذ بدء خدماتها قبل اربع عشرة سنة.
وقال احد مسؤولي الشركة للصحافيين في مطار رواسي قرب باريس ان الطائرة التي تعرضت لحادث في تورونتو خضعت للصيانة في الخامس من تموز/يوليو الماضي.
وستجري كندا تحقيقا بالتعاون مع السلطات الفرنسية لمعرفة اسباب الحادث والدور المحتمل الذي لعبته رداءة الطقس./انتهى/

رمز الخبر 214257

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =