مفوضية الانتخابات في العراق تعتمد فرق دولية وعراقية لمراقبة الاستفتاء والانتخابات

اقر مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق نظاما خاصا بمراقبي الاستفتاء الذى سيجرى في منتصف اكتوبر القادم والانتخابات التي ستجري في منتصف ديسمبر من هذا العام.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة الانباء الكويتية ان عضو مجلس المفوضين الدكتور فريد ايار قال في تصريح صحفي اليوم ان النظام الجديد والمتكون من اربعة اقسام يبين كيفية اعتماد مراقبي الاستفتاء والانتخابات ويوضح شروط عملهم .
واشار ايار الى ان المفوضية ستسجل فرقا عراقية ودولية لمراقبة كافة جوانب عمليات الاستفتاء والانتخابات على ان تعين هذه الفرق المسجلة مراقبين لتمكين الفريق من اداء عمله بفعالية مضيفا ان المفوضية سوف لن تعتمد مراقبين افراد ولن يسمح بالمراقبة الا لمراقبين ينتسبون الى فريق مسجل.
وطبقا لما اورده ايار فان النظام الجديد يعتبر مراقبي الاستفتاء والانتخابات مستقلين تماما عن اي توجيه صادر عن الحكومة او المفوضية وينحصر دورهم بمراقبة عملية تحديث سجل الناخبين والاستفتاء والانتخابات لغرض رفع تقرير عن نزاهتها والتزامها بالمعايير الدولية.
وذكر عضو مجلس المفوضين ان النظام يشترط بالفرق ومراقبيها الموافقة على قواعد سلوك المراقبين والتقيد بها وان تكون تلك الفرق مسؤولة عن التزام مراقبيها المعينين بقواعد السلوك.
وستصدر المفوضية اجراءات تحكم تسجيل وسحب تسجيل فرق مراقبي الاستفتاء والانتخابات واعتماد وسحب اعتماد المراقبين المعينين من قبل هذه الفرق.
واوضح ايار ان المفوضية غير مسؤولة عن اتصالات وصحة ونقل وسلامة فرق المراقبين او اى دعم اخر مشيرا الى ان على كل فريق مسجل ان يكون مسؤولا عن سائر تدابير الدعم والتكاليف المرتبطة بواجباته في المراقبة.
وقال ان المراقبين سيرفعون ملاحظاتهم الى رؤسائهم ويجوز للفريق حينذاك ان يصدر تقريرا عاما رسميا يعلق فيه على هذه الملاحظات.
واضاف يجب ان يكون الفريق مستعدا لتقديم تقرير نهائي الى المفوضية العليا عن نتائج نشاطاتهم وان يوفر حيثما امكن الدلائل والقرائن التي تسند كل افتراضاتهم واحكامهم عند تقديم هذه التقارير./انتهى/
رمز الخبر 217865

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =