روسيا والصين تدعوان الاطراف المعنية بالملف الايراني الى المرونة

قال المتحدث باسم الخارجية الصينية "تشين جانج" للصحفيين اليوم ان موسكو وبكين اتفقتا على ضرورة تسوية الملف النووي الايراني دبلوماسيا داعين جميع الاطراف المعنية الى التحلي بالمرونة والصبر.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن رويترز ان المتحدث باسم الخارجية الصينية قال اليوم الخميس بعد يوم واحد من
مغادرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لبكين "ان الرئيسين هو جين تاو وبوتين بحثا مسألة ايران خلال زيارة بوتين التي استمرت يومان".
 وأضاف تشين في تصريح للصحفيين بان "الصين وروسيا تبادلتا وجهات النظر واتفق الجانبان على ان القضية النووية الايرانية يجب ان تحل عبر القنوات الدبلوماسية".
 واضاف ان هو وبوتين اتفقا على ان "كل الاطراف المعنية يجب ان تظهر مرونة وتتحلى بالصبر , وان الصين تساند جهود روسيا الحثيثة لحل القضية النووية الايرانية على نحو مناسب".
 وتريد روسيا تدعمها في ذلك الصين الغاء مقاطع كبيرة من مسودة البيان الذي يدرسه مجلس الامن منذ نحو اسبوعين كرد فعل اولي على الابحاث النووية السلمية التي تقوم بها ايران.
 وردا على سؤال عما اذا كانت الصين وروسيا ستعرقلان البيان الدولي المقترح بشأن ايران قال تشين "عند اتخاذ اي اجرائات او قرارات يجب ان تركز الاطراف المعنية على ما اذا كانت ستساعد حقا السلام والاستقرار في
المنطقة , لذا يجب ان نفسح للدبلوماسية المزيد من الوقت والمجال".
 وكان تشين قال اول امس الثلاثاء ان الصين تساند اقتراح التسوية الروسي الذي سيسمح لايران باستخدام وقود نووي مخصب في مفاعل على الاراضي الروسية يخضع للمراقبة الدولية.
 
وانتقد وزير الخارجيه الروسي سيرجي لافروف امس الاربعاء مسوده بيان لمجلس الامن الدولي يهدف الى حمل ايران على وقف تخصيب اليورانيوم برغم عرض جديد بادخال تعديلات من جانب قوى غربية./انتهى/

رمز الخبر 305252

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =