قائد الثوره الاسلاميه: سنسير بايران الي مرحله يعجز عن مواجهتها الاعداء

شدد قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي علي ان ايران ستسير الي مرحله يعجز عن مواجهتها الاعداء وذلك لدي استقباله الالوف من افراد قوات التعبئه (البسيج).

 وافادت وكاله مهر للانباء ان قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي اكد ذلك لدي لقائه اليوم الاحد الالوف من افراد قوات التعبئه (البسيج) من شتي ارجاء ايران وشدد علي ضروره التحلي بالاخلاق الالهيه الرفيعه التي بعث من اجلها الرسول الاعظم محمد (ص).
 ودعا سماحته الي التخلق بهذه الصفات الانسانيه ستودي الي ان يسير الشعب الايراني ونظامه الاسلامي نحو السبيل الذي كان ينشده نبي الرحمه (ص) وهو الموقع الذي يعجز عن مواجهته الاعداء.
 واشار قائد الثوره الي دروس الاستقامه والصمود التي يجب ان ياخذها المسلمون من الرسول الاعظم (ص) وفق ما جاء في القرآن الكريم واوضح ان هذا النبي الاكرم دعا الامه الاسلاميه حينذاك للتخلق بالصفات الانسانيه ومراقبه النفس من الاهواء الخادعه وقادها نحو السعاده والرشاد وذلك عبر الدروس التي اعطاها اياها في الشجاعه وعدم الخوف من تهديد الاخرين.
 واعتبر سماحته الصمود امام التهديدات والوعود الكاذبه للاعداء من العوامل الاساسيه لعزه وشموخ وتقدم الشعوب واكد ان الشعب الايراني اظهر حنكته وفطنته وذكائه منذ اليوم الاول من انتصار ثورته الاسلاميه المباركه بصموده واستقامته امام العدو الامر الذي جعله يتبوا اليوم مكانه خاصه لدي الاعداء والاصدقاء علي حد سواء.

 
 وتطرق سماحه آيه الله العظمي الخامنئي الي استمرار اطلاق التهديدات من قبل الاعداء وقال " ربما ينفذ العدو بعض هذه التهديدات الا ان الشعب الذي سيحافظ علي عظمته وشوكته وهويته الاصيله ومصالحه هو ذلك الذي يصمد امام مثل هذه الاعتداء ولن يتراجع عن مبادئه قيد انمله " .
 واعتبر سماحته اميركا والصهاينه العدو رقم واحد للشعب الايراني مشيرا الي الفتن التي اثارها الانجليز موخرا وقال " ان هولاء اصطفوا امام مصالح الشعب الايراني واطلقوا علي هذا العمل اجماعا عالميا ضد ايران الا ان الجميع يدرك جيدا ان الاجماع العالمي هو ضد الاستكبار الاميركي وتدخل واشنطن واثارتها الحروب وليس ضد الشعب الايراني " .
 وتطرق القائد الي صحوه الشعب الايراني في ظل القياده الحكيمه للامام الخميني (رض) مشيرا الي الدور الذي يمكن ان يوديه القاده في توعيه الشعوب موكدا تحلي المسوولين في الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بالاستقامه والشجاعه موضحا ان العدو افتعل خلال الاعوام السبعه والعشرين الماضيه مختلف الذرائع لمواجهه الشعب الايراني من اجل فرض السيطره علي ايران.
 واشار سماحته الي الحرب النفسيه والاعلام المضلل ونشر الشائعات من قبل العدو في مساله البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران موكدا ان الشعب الايراني الواعي والمسوولين الصامدين سيواصلان طريقهما بخطوات ثابته نحو تحقيق المصالح الوطنيه . / انتهي/
     

 

 

 

رمز الخبر 305696

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 9 =