الجامعة العربية تطالب بانسحاب القوات الصهيونية من لبنان

طالب وفد الجامعة العربية في اجتماع مجلس الأمن الدولي بانسحاب القوات الصهيونية من الاراضي اللبنانية كجزء من اي قرار دولي لوقف اطلاق النار في لبنان.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان وزير خارجية قطر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني اكد باسم الوفد العربي الذي شارك أمس الثلاثاء في جلسة مناقشة خاصة في  مجلس الأمن الدولي ان انسحاب القوات الاسرائيلية يمثل عنصرا اساسيا لاي "سلام عادل وشامل ".
 وشدد الوزير القطري على ضرورة ان يتضمن اي قرار دولي الدعوة الى "الوقف الفوري والشامل لاطلاق النار والانسحاب الكامل للقوات الاسرائيلية الى ما وراء الخط الازرق ", الذي رسمته الامم المتحدة ليشكل حدودا بين لبنان والاراضي المحتلة.
 كما راى ان قرارا دوليا يجب ان ينص ايضا على "تعزيز قوة الطوارئ التابعة للامم المتحدة في لبنان , اي تعزيز قوة هذه القوات وتوسيع سلطاتها حتى يسمح لها بلعب الدور المناط بها".
 وحذر الشيخ حمد مجلس الامن من "تداعيات اتخاذ قرارات غير قابلة للتنفيذ وتعقد الوضع على الارض ويكون لها انعكاسات خطيرة على لبنان وعلى الدول العربية وعلى جميع دول المنطقة".
 ويشير الوزير القطري بذلك الى مشروع القرار الفرنسي الاميركي الذي يدعو  بصيغته الحالية الى وقف فوري للعمليات الحربية ولكن دون ان يطالب بانسحاب القوات الاسرائيلية من لبنان وقد رفضه لبنان والدول العربية.
 وقد تأخر التصويت على مشروع القرار بسبب الاعتراضات العربية والنقاط التي اثارتها روسيا التي قالت الثلاثاء ان على مجلس الامن اصدار قرار عاجل يدعو الى "وقف انساني لاطلاق النار" اذا لم تتم الموافقة سريعا على مسودة القرار الحالي.
 وقد اعلن سفير فرنسا لدى الامم المتحدة جان مارك دو لا سابليير للصحافيين الثلاثاء ان مشروع القرار الاميركي الفرنسي سيخضع لتعديلات بسبب الاعتراضات الشديدة للبنان والدول العربية عليه.
 وقال ان "المشكلة هي ان نتوصل الى افضل نص ممكن وناخذ في الاعتبار مطالب الجميع, سيكون هناك اذن نص جديد".
 واقترحت الحكومة اللبنانية نشر 15 الف جندي لبناني في منطقه جنوب لبنان اذا انسحبت القوات الاسرائيلية من تلك المنطقة, في اقتراح رات تل ابيب انه "مثير للاهتمام".
 من جهته , اعلن المندوب الروسي لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين الثلاثاء ان موسكو ترفض اعتماد مشروع القرار المطروح حاليا على مجلس الامن الدولي حول النزاع في لبنان اذ تعتبره "غير مفيد" للطرف اللبناني .
 وقال تشوركين في مقابلة مع شبكة "فستي " التلفزيونية من نيويورك "من الواضح في نظرنا ان مشروع قرار كهذا غير مفيد للطرف اللبناني , ينبغي ان لا يصدر لانه لن يؤدي سوى الى استمرار النزاع والعنف ".
 واضاف ان "جهودا مكثفة تبذل الان واتصالات ومشاورات تجري ونشارك فيها في محاولة للتوصل الى مشروع قرار يكون مقبولا اكثر للحكومة اللبنانية ", لكنه قال "اما متى سيتم التوصل الى الصيغ المقبولة التي يوافق عليها ايضا الجانب الاسرائيلي , فانه يصعب علي توقع ذلك ".
 الا ان مصدرا دبلوماسيا قال ان استخدام روسيا لحق النقض (الفيتو) لم يطرح حتى الآن./انتهى/
رمز الخبر 364555

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =