قائد الثورة الاسلامية : المقاومة هي افضل اسلوب لمواجهة القوى العالمية المتغطرسة

اشاد قائد الثورة الاسلامية بمقاومة وصمود زيمبابوي حكومة وشعبا في مواجهة ضغوط المستكبرين الغربيين مؤكدا ان الاسلوب الصحيح هو مواجهة القوى العالمية المتغطرسة لان اطماعهم لن تنتهي بالتراجع والليونة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي اشار خلال استقباله صباح اليوم رئيس جمهورية زيمبابوي روبرت موغابي الى ضعف جبهة الاستكبار , وتعزيز جبهة الدول المستقلة مضيفا : ان الاستكبار يحاول اليوم كذلك من خلال اشعال الحروب وبث الخلافات بين الدول والمقاطعة الاقتصادية والتدابير الامنية والضغوط السياسية - الدعائية ان يتحكم بمصير الشعوب والدول , ولكن بواسطة صمود الشعوب والدول المستقلة شاهدنا الهزائم المتوالية التي لحقت بالاستكبار وفي مقدمته الادارة الامريكية في العراق وفلسطين ولبنان وافغانستان وباقي مناطق العالم.
ووصف قائد الثورة الاسلامية روبرت موغابي بانه من الشخصيات البارزة والشجاعة في افريقيا , معتبرا الاجراءات القانونية التي اتخذها رئيس جمهورية زيمبابوي ومن بينها توزيع اراضي المحتلين على المزارعين السود بانها خطوة باتجاه تحقيق مطالب شعب هذا البلد.
وتطرق سماحته الى التطور الذي تحققه ايران في المجالات العلمية والتقنية وباقي الميادين , معربا عن امله في نقل هذه التجارب وتنفيذ الاتفاقيات الثنائية من اجل تنمية العلاقات بين ايران وزيمبابوي.
من جانبه وصف رئيس جمهورية زيمبابوي في اللقاء الذي حضره ايضا رئيس الجمهورية الدكتور احمدي نجاد , لقائه بقائد الثورة الاسلامية بانها فرصة تاريخية , واشار الى الاجراءات التي اتخذتها حكومته لتطبيق الدستور وتحقيق حق السيادة الوطنية , مضيفا : بعد استعادة الاراضي المحتلة , اتهمت بريطانيا وامريكا وحلفائهما زيمبابوي بانتهاك حقوق الانسان والدكتاتورية بهدف زعزعة استقرارها , ولكن ذنبنا الوحيد هو اننا نسعى من اجل ان يتمكن شعب زيمبابوي من تقرير مصيره بلاده ونشر السلام في افريقيا.
واضاف موغابي : بالرغم من جميع الاتهامات والضغوط التي تمارسها الدول الغربية فان الحكومة الزيمبابوية تتمتع بالدعم الشعبي ومصممة على النضال ضد الامبريالية من خلال الاعتماد على الدعم الشعبي.
واشار رئيس جمهورية زيمبابوي الى تاريخ الاستعمار الظالم في افريقيا والجرائم الاخيرة التي ارتكبتها امريكا وبريطانيا في العراق وافغانستان , وكذلك دعم الاستكبار للجرائم الاسرائيلية مضيفا : ان الدول التي توجه اتهامات كاذبة الينا واليكم , هي نفسها ترتكب جرائم على نطاق واسع , ونحن على ثقة من اعداء البشرية ستلحق بهم الهزيمة , وستواصل ايران طريقها بقوة ايضا مثلما كانت في الاعوام الاخيرة.
واعرب موغابي عن تقديره لدعم ايران لبلاده مضيفا : ان زيمبابوي بصدد تنمية علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية , ونحن واثقون ان هذه الزيارة ستتيح آفاقا جديدة في مجال العلاقات الثنائية./انتهى/



رمز الخبر 410316

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =