احمدي نجاد: تعزيزالتعاون بين دول المنطقة يعزز السلام والهدوء في المنطقة

أكد الرئيس محمود احمدي نجاد ان على دول المنطقة ان تنمي علاقاتها مع بعضها باتجاه تحقيق التقدم والأهداف المشتركة,وذلك لدى استقباله وزير الخارحية البحريني الشيخ خالد بن محمد آل خليفة.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية استقبل ليلة أمس السبت في طهران وزير الخارجية البحريني, حيث تسلم منه رسالة خطية من العاهل البحريني .
 وأكد الرئيس احمدي نجاد في هذا اللقاء انه لا توجد أية حدود لتنمية العلاقات بين ايران والبحرين, موضحا بأنه ينبغي على البلدين ان يسعيا الى تنفيذ الاتفاقات الموقعة بينهما .
 واشار الرئيس احمدي نجاد الى ان شعوب دول الخليج الفارسي تربطها روابط الجوار والأخوة والدين والتاريخ المشترك, معتبرا ان تنمية التعاون بين دول المنطقة يعزز السلام والهدوء في المنطقة ويخدم مصالح بلدانها .
 وقال "ان على دول المنطقة ان تنمي علاقاتها مع بعضها باتجاه تحقيق التقدم والأهداف المشتركة ".
 بدوره أعرب وزير الخارجية البحريني في هذا اللقاء عن رغبة العاهل البحريني والمسؤولين في بلاده بزيادة مستوى التعاون وتنمية العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية, قائلا "ان المنامة تعتبر التقدم والازدهار الذي تحققه طهران في المجالات المختلفة يتماشى مع مصالحها ".
 وأشار الشيخ خالد بن محمد آل خليفة الى التعاون الاقتصادي المشترك بين ايران والبحرين, مؤكدا "ان ارتباط مصالح بلدان المنطقة مع بعضها لا سيما في المجالات الاقتصادية وخاصة في قطاعي النفط والغاز, من شأنه ان يؤدي الى تعزيز العلاقات بين هذه البلدان, وسيكون لصالح شعوب المنطقة "./انتهى/

رمز الخبر 452985

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =