رياض الحكيم: الشيعة هم أكبر ضحايا الإرهاب في العراق

أكد حجة الاسلام رياض الحكيم الخبير في الشؤون العراقية ان بعض الأنظمة الشمولية والرجعية في المنطقة لا ترغب بقيام حكومة ديموقراطية وحرة في العراق وتريد عودة الديكتاتورية الى هذا البلد.

 وأشار حجة الاسلام رياض الحكيم في تصريح لوكالة مهر للأنباء الى التطورات الأخيرة على الساحة العراقية قائلا "ان الإجراءات التي اتخذتها الحكومة العراقية مؤخرا في مكافحة تيار الارهاب المعقد كانت موفقة ".
 وقال ردا على سؤال حول منشأ جذور الارهاب في العراق , "ان الارهاب في العراق ظاهرة لها ثلاث جذور رئيسية , الأول هو الأنظمة الشمولية الرجعية في المنطقة , والثاني بقايا حزب البعث (المنحل) والثالث الوهابيون المتشددون الذين دخلوا العراق , لقد حصلت خلال الاسنوات الاخيرة تحالفات وثيقة وخطرة ومعقدة بين هذه الأطراف الثلاثة تسببت في إشاعة الإرهاب في العراق ".
 وأضاف الخبير في الشؤون العراقية "ان البعثيين ينفذون عمليات القتل والاغتيال بمهارة تامة , ويستعينون بالدعم المادي الذي يصل اليهم على تنفيذ هذه العمليات , ويمكن القول بأن أغلب ضحايا الإرهاب في العراق هم الشيعة ".
 وحول احتمال تقسيم العراق قال رياض الحكيم "ان بعض التيارات السرية تبلغ لهذه الفكرة , في حين ان الفصائل الرسمية لم تطرح هذه القضية حتى الآن , وان دول المنطقة تعارض تقسم العراق , لأن له آثارا بالغة الخطورة على المنطقة , الا ان الأوضاع الحالية للعراق بالشكل الذي لا يمكن معه نفي أي احتمال بشكل تام ".
 وعن عودة الضباط البعثيين الى العمل في الأجهزة الأمنية في العراق , اعتبر رياض الحكيم عودة جميع البعثيين الى الساحة السياسية في العراق أمر غير ممكن , موضحا بان تسامحا وليونة منطقية محسوبة ومحدودة مع بعض الكوادر البسيطة في حزب البعث يمكن ان تكون مؤثرة في الوقت الحاضر ./انتهى/

رمز الخبر 548458

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =