رئيس الجمهورية : مقاومة الفصائل الفلسطينية الطريق الوحيد لمحاربة الكيان الصهيوني

اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ان الكيان الصهيوني اثبت دوما انه لايفهم غير لغة السلاح , مؤكدا ان النصر سيكون حليف الشعب الفلسطيني.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمد نجاد اوضح خلال استقباله فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية بمنظمة التحرير الفلسطينية ان كيان الاحتلال الصهيوني الفاسد والمجرم وحماته في طريقهم الى الزوال , معتبرا ان مقاومة الفصائل الفلسطينية هي الطريق الوحيد لمحاربة هذا الكيان , واضاف : يتعين على جميع الفصائل الفلسطينية السعي والتضامن والوفاق من اجل ان تكون المقاومة حية وفعالة في هذا البلد.
وتابع رئيس الجمهورية قائلا : ان الكيان الصهيوني باعتباره قاعدة للدول الغربية  حاول دوما زرع الخلافات وشن الاعتداءات وارتكاب الجرائم في المنطقة.
من جانبه استعرض فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية بمنظمة التحرير الفلسطينية في هذا اللقاء آخر الاوضاع في الاراضي المحتلة والمنطقة , معتبرا ان السبيل الوحيد لتحرير فلسطين هو استمرار المقاومة في هذا البلد.
واوضح ان الدول الغربية لاتسعى الى تسوية النزاعات الاقليمية , وانها تعمل في  اطار مصالح الكيان الصهيوني , معربا عن تقديره للمساعدات الانسانية التي تقدمها الجمهورية الاسلامية الايرانية للمساعدة على احلال السلام والاستقرار في المنطقة.
واعتبر القدومي ان انتصار الثورة الاسلامية في ايران قد جعل حركة المقاومة الفلسطينية اكثر تفاؤلا , وانها ستجعل الثورة الاسلامية قدوة لها للاستمرار حتى تحقيق النصر الكامل./انتهى/ 

رمز الخبر 739282

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =