آية الله خاتمي يدعو أوباما الى عدم تتبع خطوات سلفه بوش

دعا إمام جمعة طهران المؤقت آية الله السيد احمد خاتمي الرئيس الأمريكي الجديد باراك اوباما الى عدم تتبع خطوات سلفه جورج بوش لئلا يصل الى ماوصل اليه بوش.

 وافاد مراسل وكالة مهر للانباء أن آية الله خاتمي أشار في خطبتي صلاة الجمعة اليوم في طهران الى نتائج الانتخابات الامريكية الأخيرة مضيفا, "ان هذه الانتخابات حظيت بمشاركة منقطعة النظير من قبل الشعب الامريكي على مدى 60 عاما, وهذا الأمر يحمل دلالة واضحة على استياء الشعب الامريكي من بوش والسياسات الاستكبارية لرجال الادارة الامريكية ".
 وأضاف, ان بوش يحظى اليوم بأعلى مراتب الاستياء العالمي وان من خلال الاستطلاعات التي أجريت في أوروبا ومصر وأندونيسيا وحتى في نفس أمريكا اتضح ان بوش أسوأ الرؤساء الأمريكان سمعة في العالم.
 وأكد إمام جمعة طهران المؤقت أن الشعب الامريكي رأى خلال فترة رئاسة بوش أن أمريكا منيت بالهزيمة على الصعيدين السياسي والاقتصادي, بالشكل الذي قالوا بأنفسهم بأن اميركا باعتبارها اقوي دوله في العالم باتت علي عتبه الانهيار الكامل.
 وأوضح, اننا فيما يتعلق بالاقتصاد الامريكي نشهد يوميا إعلان بنك من بنوك هذا البلد إفلاسه وتعطيل نشاطه, لافتا الى ان هذه الأزمة الاقتصادية في امريكا بهذا المستوى مع أنهم قاموا بضخ سيولة نقدية تبلغ 700 مليار دولار في الاقتصاد الامريكي للخروج من هذه الأزمة دون جدوى.
 واشار آية الله خاتمي الى أن خليفة بوش فاز في الانتخابات برفعه شعار التغيير متسائلا عن السبب والدافع وراء رفع شعار التغيير, قائلا "في الواقع أن الظروف العالمية هي التي فرضت هذا التغيير على السلطة الامريكية, وهذا الشعار ليس شعار حزب الديموقراطي وإنما هو شعار السلطة ".
 وأكد عضو مجلس خبراء القيادة أن امريكا اليوم منيت بالفشل وقد أزيح الستار عن ممارساتهم في قضايا حقوق الإنسان والإرهاب والسجون السرية ومعتقل غوانتانامو والعراق التي رافقتها عمليات تعذيب همجية وثبت زيف ادعاءاتهم حيث انهم ليس فقط لم يبذلوا جهودهم لمحاربة الارهاب بل اننا نرى عمليا محاولاتهم للتصالح مع طالبان.
 وأضاف, ان آلة الحرب الامريكية اليوم قد علقت في وحل العراق وافغانستان وان واشنطن باتت اليوم عاجزة ايضا في فلسطين واذا اراد السياسيون الامريكيون الجدد اتباع هذا النهج فعليهم أن يدركوا بأنهم سيسقطون على رؤوسهم في قعر الهاوية.
 وأوضح آية الله خاتمي, أنني أعلن بصراحة ان الدافع وراء هذا التغيير هو الظروف العالمية وقيام ووجود الثورة الاسلامية الايرانية العظيمة لأن انحدار امريكا نحو الهاوية بدء مع انطلاقة ثورة الشعب الايراني وتوجيهات الإمام الراحل (رض) الذي قال "أن أمريكا غير قادرة على ارتكاب أي خطأ".
 وفي ختام خطبته تطرق آية الله خاتمي الى انعقاد مؤتمر الاديان في امريكا, وقال "ان هذا المؤتمر في الأساس يهدف الى تطبيع العلاقات مع اسرائيل, والا ما هي علاقة رئيس الكيان الصهيوني شمعون بيريز ووزيره الخارجية الاسرائيليه  بالدين, مع هذا عليهم ان يعلموا بأن عهد اسرائيل وهذه الالاعيب السياسية قد انتهي "./انتهى/

رمز الخبر 782894

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha