حزب الله : بريطانيا مارست ارهاب الدولة ضد المدنيين اللبنانيين

كشف مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله نواف الموسوي عن ان الحكومة البريطانية شاركت في العدوان الاميركي والاسرائيلي على لبنان في حرب تموز 2006.

وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن قناة المنار الفضائية ان مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله نواف الموسوي ذكر ان الحكومة البريطانية قامت بخرق القانون البريطاني والدولي حين فتحت مطاراتها المدنية امام طائرات كانت تنقل عتادا عسكريا وصواريخ وقنابل عنقودية إلى "إسرائيل" التي إستخدمتها في الفتك بالمدنيين اللبنانيين في العدوان الأميركي الإسرائيلي البريطاني على لبنان  في تموز/يوليو وآب/اغسطس من عام 2006 , معتبرا ان "من حق أولياء الضحايا اللبنانيين ان يتقدموا بشكوى لمقاضاة الحكومة البريطانية على ارهاب الدولة الذي مارسته". 
واضافت ان كلام الموسوي جاء في سياق رده على وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند، وقال الموسوي "يبدو ان المسؤول البريطاني لم يتخل بعد عن نزعته الكولونيالية الإحتلالية، ذلك ان كل احتلال اجنبي ينظر الى المقاومة على انها عمل ارهابي"، سائلا "هل كان الجنرال ديغول الذي كان يتدرب في المعسكرات البريطانية هو ورفاقه المقاومون ارهابيين كما كانت تصفهم الدعاية النازية في وقته"، معتبرا ان "ما يقوم به اليوم وزير الخارجية البريطانية هو تكرار لما كان يقوم به مسؤول البروباغندا النازي (غوبلز) بإطلاق نعوت الارهاب على المقاومة الوطنية في لبنان".
واضاف ان "الجناح العسكري لحزب الله هو حركة مقاومة وطنية لازالة الاحتلال الاسرائيلي ومواجهة العدوان الإسرائيلي ونحن نفتخر اننا مقاومون و لدينا جناحا عسكريا اسمه المقاومة".
وشدد الموسوي على ان "هذه المقاومة وجهت سلاحها ضد القوات الإسرائيلية المحتلة"، سائلا "لكن لمن وجه الجنود الاسرائيليون سلاحهم الذي فتك بالمدنيين بل ونحن نسأل الى من يوجه الجنود البريطانيون سلاحهم عندما يرتكبون المجازر في جنوبي العراق فضلا عن ما يقومون به من تعديات وتنكيل بالمدنيين كما أوضحت ذلك عدد من المشاهد التصويرية لإرتكاباتهم الجرمية الإرهابية"./انتهى/ 
 
رمز الخبر 786757

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha