ندد قائد الثوره الاسلاميه المعظم سماحه آيه الله السيد علي الخامنئي بانتهاك قوات الاحتلال حرمه العتبات المقدسه في العراق واصفا هذا العمل بانه وقح و غادر

وافاد ت وكاله مهر للانباء ان قائد الثوره الاسلاميه المعظم الذي كان يتحدث خلال درس بحث الخارج اعرب عن اسفه الشديد ازاء الاحداث المولمه في العراق  قائلا : انني علي يقين بان المسلمين و الشيعه في العراق والعالم لم يلتزموا الصمت حيال هذا العمل الوقح والغادر اذ هذه الاحداث هي احداث هامه ولا ينبغي التزام الصمت ازائها.
وشدد سماحته علي ان ل" امير المومنين الامام علي "ع" و الامام الحسين "ع" مكانه رفيعه في قلوب المسلمين و الشيعه و مرقديهما لهما مكانه خاصه مضيفا :ان المسلمين لا يمكنهم ان يتحملوا انتهاك قوات الاحتلال الاميركي لوادي السلام في النجف الذي هو مدفن كبار الاولياء والاوصياء والعلماء البارزين  وهذه تعتبرجريمه نكراء من وجهه المسلمين و الشيعه والشعب الايراني ايضا.
واضاف سماحه القائد :ان بشاعه الاميركان تجاوزت حدودها اذ انهم رغم المجازر التي يرتكبونها يتحدثون عن الديموقراطيه وحقوق الانسان .
واضاف ان الحقد و الكراهيه والنفور الذي زرعوه الاميركان في العراق سيترك انطباعا سيئا علي مدي عشرات السنين اذ ان فضيحه سجن ابو غريب الذي تبين بانه سار في سجون آخري ويعتبر وصمه عار علي جبين الاميركان لا يمحي بسهوله .
 وتطرق سماحه قائد الثوره الاسلاميه الي تصريحات مسولي الاداره الامريكيه الذين اعلنوا بانه ما كان لديهم علما بما يحدث في سجن ابو غريب واصفا هذه التصريحات بانها اكذوبه صارخه قائلا : ان مسولي البيت الابيض كذبوا بشكل صارخ في الوقت الذي قام الصليب الاحمر باطلاعهم من قبل ،عما يحدث في سجن ابو غريب.
ووصف قائد الثوره الاسلاميه الحكومه الاميركيه بانها اجهزه الظلم والكراهيه وتزدري كرامه الانسان  قائلا: ان احتلال العراق وبقاء الاميركان في هذا البلد و ممارساتهم ضد الشعب العراقي، وتنصيب حاكم اميركي علي هذا البلد، و انتهاك حرمه الاماكن المقدسه في كربلاء والنجف، تعتبر جمله من الاعمال الخاطئه التي ارتكبتها اميركا وهم وقعوا في مستنقع لا يستطيعون الخلاص منه.
واعتبر سماحه آيه الله الخامنئي مشروع نقل السلطه الي العراقيين بانه ليس الاخدعه مضيفا: ان علي السياسيين العراقيين ان يدركوا بانهم اذا ما تولوا السلطه وخضعوا للاميركان فسيكون شانهم شان الاميركان، موضعا لكراهيه الشعوب .
 واضاف ان مشروع نقل السلطه الحقيقي ياتي عبراعطاء الحق للشعب العراقي بانتخاب ممثليه واي مشروع يمليه الاميركان علي الساسه العراقيين لا يعتبر انتقالا للسلطه .
  واكد سماحته ان الحكومه الاميركيه في العراق و الصهاينه المجرمون في فلسطين يرتكبون شتي المجازر الوحشيه قائلا :ان هذه المجازر وحدها تكفي لاثبات حقيقه شعار " الموت لاميركا" الذي يردده الشعب الايراني دوما.
واشار قائد الثوره الاسلاميه الي ادعاءت الدول الاروبيه حول دعمها لحقوق الانسان قائلا: لو ان هذه الحكومات صادقه حقا في هذا المجال فعليهم ان ينددوا علنا بالمجازر التي ترتكبها اميركا وهذه التنديدات ينبغي ان تكون بشكل قرار تصادق عليه الجمعيه العامه للامم المتحده وفي غيرهذه الحاله فان مثل هذه الادعاءات لم يكن لها اي قيمه لدي شعوب العالم/انتهي/

 

رمز الخبر 78805

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =