برهم صالح: لا يمكن ان يكون استقرار في الشرق الاوسط من دون عراق مستقر

أكد نائب رئيس الوزراء العراقي اليوم السبت انه لا يمكن ان يكون هناك استقرار في منطقة الشرق الاوسط من دون عراق مستقر.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان برهم صالح دعا خلال كلمة القاها امام منتدى حوار المنامة الدول العربية المجاورة الى الغاء ديون العراق التي تعود الى عهد صدام حسين.
وقال صالح امام المنتدى الذي ينظمه في البحرين المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية "حان الوقت لتحرير العراق من وطأهةالدين الموروث من نظام صدام حسين".
وخصص المسؤول العراقي معظم مداخلته لتحسن الوضع الامني والاقتصادي في بلاده، مؤكدا الارتباط بين امن العراق وامن المنطقة، موضحا انه لا يمكن ان يكون هناك استقرار في الشرق الاوسط من دون عراق مستقر.
وفي المستوى الاقتصادي اشار برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي الى ارتباط اقتصاد بلاده بالنفط الذي يوفر 90 بالمائة من عائدات الدولة، مضيفا انه ان بقي سعر النفط على مستواه الحالى الضعيف فإنه سيكون له أثر على النفقات العامة للعراق فى 2010، الا انه اوضح ان ميزانية سنة 2009 ستكون متوازنة بفضل الفائض المسجل في 2008.
وطالب العراق منذ سقوط نظام صدام بأن تلغي الدول العربية ديونه. واستجابت بعض الدول، حيث قررت الإمارات في الاشهر الاخيرة محو ديون مترتبة على العراق بقيمة 7 مليارات دولار. فيما اعلن العراق هذا العام ان ديونه تبلغ 140 مليار دولار منها 10 مليارات لفائدة السعودية ومبلغ ادنى قليلا للكويت. وإذا اضيفت الفوائد المتراكمة فان مبلغ الديون يصبح اعلى بكثير.
ويعود قسم كبير من هذه الديون الى مرحلة الحرب العراقية المفروضة على ايران حين اقرضت الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي أموالا طائلة للعراق، لدعم ماكنته العسكرية وقدرته الاقتصادية.
يذكر ان منتدى حوار المنامة الذي يعقد للعام الخامس على التوالي في العاصمة البحرينية، قضايا الامن الاقليمي./انتهى/

رمز الخبر 799827

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =