حماس: إدانة كي مون لصواريخ المقاومة تواطؤ مع الاحتلال

اعتبرت حركة حماس إدانة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لإطلاق الصواريخ على المستوطنات الصهيونية, بأنها تتنافى مع مهمته وتتعارض مع القوانين الدولية التي تعطي الشعوب المحتلة الحق في الدفاع عن نفسها.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن موقع قناة المنار ان حركة المقاومة الإسلامية (حماس) انتقدت بشدة تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون التي أدان فيها إطلاق الصواريخ باتجاه المستوطنات الصهيونية, واعتبرتها منافية لمهمته كأمين عام لمنظمة الأمم المتحدة ومتعارضة مع القوانين الدولية التي تعطي الشعوب المحتلة الحق في الدفاع عن نفسها.
 واتهم الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون بالتواطؤ مع الكيان الصهيوني في العداء للشعب الفلسطيني, وقال: "نحن في حركة حماس ندين تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون التي أدان فيها إطلاق الصواريخ من غزة, وهذه التصريحات تؤكد أن بان كي مون متورط مع الاحتلال الإسرائيلي في الجريمة ضد الشعب الفلسطيني وتوفير الغطاء لأي تصعيد إسرائيلي ضد غزة".
 وتساءل أبو زهري عن السر في عدم تحرك بان كي مون إزاء الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا في غزة جراء العدوان الصهيوني والحصار الذي شلّ كل الحياة دون أن يحرك بان كي مون ساكناً.
 وأضاف ان: "تصريحات بان كي مون تتعارض مع القانون الدولي الذي يفترض أن يمثله ويلتزم به والذي يعطي الشعوب المحتلة الحق في الدفاع نفسها".
 وأكد أبو زهري رفض حماس لتصريحات بان كي مون بشأن صواريخ المقاومة, وقال ان: "تصريحات بان كي مون خطيرة لأنها لا تعكس الحقيقة وتصور الاحتلال كأنه الضحية والشعب الفلسطيني هو المحتل, ونحن إذ نرفض هذه التصريحات فإنها لن تؤثر على موقفنا في حماية شعبنا في مواجهة التصعيد والعدوان الإسرائيلي"./انتهى/
رمز الخبر 806473

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =