19 قتيلا على الاقل في سلسلة هجمات تستهدف الشرطة في باكستان

قتل 11 شخصا الخميس في ثلاث هجمات شنها مسلحون على مراكز للشرطة في لاهور شرق باكستان, فيما قتل ثمانية آخرون في عملية انتحارية بسيارة مفخخة استهدفت مركزا آخر للشرطة شمال غرب البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء انه قتل 11 شخصا على الاقل الخميس في ثلاث هجمات متزامنة شنها مسلحون على مركزي تدريب للشرطة ومقر الشرطة الجنائية في لاهور ثاني اكبر المدن الباكستانية البالغ عدد سكانها سبعة ملايين نسمة .
وتشن حركة طالبان باكستان المتحالفة مع تنظيم القاعدة موجة غير مسبوقة من الاعتداءات معظمها انتحاري, اوقعت حتى الان اكثر من 2250 قتيلا في جميع انحاء باكستان منذ ما يزيد عن سنتين, غير ان الاعتداءات باتت تتعاقب بوتيرة شبه يومية منذ عشرة ايام .
وهاجم خمسة مسلحين على الاقل قبل الظهر مقر هيئة التحقيقات الفدرالية (الشرطة الجنائية) وتمكن اثنان او ثلاثة منهم من التسلل الى داخل المبني بحسب ما افادت الشرطة التي ابدت خشيتها من وقوع عملية احتجاز رهائن .
وفي الوقت نفسه هاجم مسلحون آخرون مركزين تابعين للشرطة في ضواحي لاهور هما مركز لتدريب وحدات النخبة في بديان ومركز لتدريب المجندين الجدد في مناوان .
وقال الضابط في الشرطة كمران احمد لوكالة الصحافة الفرنسية "لدينا ثلاثة هجمات شبه متزامنة على منشآت للشرطة في لاهور".
وافاد قائد شرطة لاهور برويز راثور في حصيلة مؤقتة بعيد الظهر عن مقتل ستة من عناصر قوات الامن وخمسة مهاجمين, وقال "ما زال الوضع غامضا في بديان حيث تمكن ثمانية الى عشرة مهاجمين من التسلل الى المركز بعدما تسلقوا الجدار, وفق معلومات اولية تفيد ان بينهم ثلاث نساء غير انه لم يتم التثبت من ذلك ".
وقال انه في مقر الشرطة الجنائية "قتل ارهابي وستة من عناصر قوات الامن " موكدا انتهاء الهجوم .
وقبل بضع دقائق من شن الهجمات في لاهور, قتل ما لا يقل عن ثمانية اشخاص حين فجر انتحاري سيارته المفخخة امام مركز للشرطة في كوهات شمال غرب باكستان على مقربة من المناطق القبلية, معقل حركة طالبان باكستان التي تؤوي وتدعم طالبان الافغان ومقاتلي القاعدة الاجانب ./انتهى/

رمز الخبر 964704

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =