قال الناطق باسم الخارجية الايرانية في معرض رده على تصريحات الرئيس الاميركي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عبرت عن موقفها حيال تننظيم القاعدة وتفجيرات 11 سبتمبر بوضوح وان ما يطرح بشان تورط ايران في هذه الاحداث ليس الا رواية وهمية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان الناطق باسم الخارجية الايرانية حميد رضا اصفي اوضح ان الجمهورية الاسلامية تواجه  اعضاء القاعدة على اساس المصالح الوطنية والامن القومي لايران وان ما يطرح بشان العبورغير شرعي لمجموعة من الافراد من الحدود الايرانية ليس امراغريبا.
واشار الى المراوغة التي تبديها اميركا من خلال شن هجوم اعلامي على ايران قائلا ان اداء الحكومة الاميركية بعد احداث 11 سبتمبر كان مليئا بالاخطاء حيث اتضح في الوقت الراهن مدى ضعف الاجهزة الاستخباراتية في اميركا
وقال ان الجميع ادركوا ان الاجهزة الامنية في الولايات المتحدة لم تعمل بشكل محايد بل انها تعد تقاريرها على اساس تلبية مطامح المسؤولين في اميركا.
واعتبرتصريحات الرئيس الاميركي بشأن حقوق الانسان بانها تفتقرالى القيمة وقال ان صورسجون ابوغريب لم تمح بعد من ذاكرة المجتمع الدولي.
وحول وضع شروط لتطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة  قال اصفي ان فترة انتهاج اميركا  سياسة العصى والجزره قد ولت وان ايران تقيم علاقاتها مع بلدان العالم على اساس الاهتمام بمبدأ المساواة والاحترام وتلبية المصالح الوطنية في البلاد./انتهى/ 
رمز الخبر 96943

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =