قال الكسندر داونر وزير الخارجية الاسترالي اليوم الاحد ان بلاده لن تذعن لتهديدات جماعة زعمت انها جناح تنظيم القاعدة في أوروبا بشنّ هجمات لكنها تأخذ التهديد بجدية،

ونقلت وكاله مهر للانباء عن رويترز ان جماعة زعمت انها جناح تنظيم القاعدة في اوروبا هددت أمس السبت ايطاليا واستراليا بهجمات اذا لم تسحبا قواتهما من العراق.
و قال البيان الموقع باسم جماعة التوحيد الاسلامية "تنظيم القاعدة" أوروبا والذي نشر بموقع على الانترنت ان الجماعة ستهاجم الدولتين باستخدام طوابير السيارات المفخخة اذا لم يتم تنفيذ مطالبها.
وقال داونر في حديث تلفزيوني انه تهديد نشر على الانترنت نأخذه بجدية،
واضاف ما يفعله التهديدانه يذكرنا باننا يجب ان نكون حازمين تماما في مواجهة تهديدات الارهابيين كي نضمن الا نذعن لتلك التهديدات. 
وهددت الجماعة ذاتها التي لم يسمع عنها من قبل يوم الاربعاء الماضي بلغاريا وبولندا بشنّ هجمات اذا لم تنسحبا من العراق،
وقالت في بيانها أمس السبت أيها الشعب الاسترالي ان مصلحتكم بأيدي حكومتكم فاذا أرادت عدم الانسحاب وعدم الاستجابة لنا فسوف نزلزل الارض من تحت أقدامكم كما فعلنا في اندونيسيا وان طوابير السيارات المفخخة لن تتوقف. 
واضاف البيان اتبعوا النهج الذي سلكته الفلبين وأسبانيا فإنه النهج الصواب الذي يضمن لكم الحياة بأمن وأمان. 
وكانت الفلبين سحبت قواتها من العراق هذا الشهر لإنقاذ حياة رهينة فلبيني،
وانضمت بذلك الى أسبانيا ونيكاراجوا وهندوراس وهي الدول التي انسحبت مما كان ذات يوم ائتلافا يضم 34 دولة تحت قيادة الولايات المتحدة في العراق.
وهددت الجماعة أيضا بمهاجمة المصالح الاسترالية في الدول العربية والاسلامية،
وقال البيان ان أيدينا لطويلة تستطيع الوصول الى من نشاء في الوقت الذي نشاء. 
وقال داونر ان انسحاب القوات الاسبانية وقرار الفلبين سحب القوات لإنقاذ حياة رهينة فلبيني شجع الارهابيين على مواصلة تهديداتهم،
وقال من الاهمية بامكان ان نبعث برسالة قوية مفادها ان الجماعات الارهابية لا تهددنا، لن تقرر الجماعات الارهابية سياسة الحكومة الاسترالية او الشعب الاسترالي. 
وكان جون هاوارد رئيس الوزراء الاسترالي من اشد مؤيدي الحرب بقيادة الولايات المتحدة على الارهاب ودافع عن قرار حكومته ارسال قوات الى حرب العراق بعد تقارير انتقدت معلومات المخابرات في هذا الصدد،
ويصرّ هاوارد على ان القوات الاسترالية وقوامها 850 فردا داخل وحول العراق باقية طالما هناك ضرورة،
واظهر استطلاع للرأي ان ثلثي الاستراليين يؤيدون موقفه./انتهي/
 
 

رمز الخبر 97786

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =