قال مسئولون ان طائرة ركاب تابعة لشركة يونايتد ايرلاينز كانت متجهة الى لوس انجليس هبطت بسلام في مطار سيدني اليوم الثلاثاء بعد العثور على ورقة على متن الطائرة أثارت الخوف من وجود قنبلة.

< >

ونقلت وكالة مهر للانباء عن رويترز ان الشركة قالت في بيان ان الطائرة التي كانت تقل 246 راكبا كانت قد بعدت عن سيدني بنحو 90 دقيقة عندما عثر على شيء على متن الطائرة أثار بعض الشكوك الامنية.

وأضاف كاجراء احترازي عاد قائد الطائرة على الفور الى سيدني وهبط بسلام الساعة 5:50 مساء07:50 بتوقيت حرينتش.
وذكر متحدث باسم وزير النقل الاسترالي جون اندرسون ان الحادث الطاريء متعلق بتهديد متصور لقنبلة بعد العثور على ملحوظة على متن الطائرة.

وأوردت وسائل الاعلام المحلية في باديء الامر تقارير متضاربة عن سبب عودة الطائرة من طراز بوينج 400/747 وقال بعضها ان انذارا أطلق داخل قمرة القيادة في اشارة الى محاولة محتملة للاستيلاء على الطائرة.
وقالت متحدثة باسم أكبر مطار في استراليا ان تقريرا تلفزيونيا تحدث عن محاولة لاقتحام قمرة القيادة غير صحيح بالمرة.
في حين قالت تلفزيونات أخرى ان السبب هو الخوف من وجود قنبلة في الطائرة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية عدة سيارات طواريء مصطفة في أحد مدارج المطار في حين أصيبت الحركة المرورية في المنطقة المحيطة بالمطار بالشلل في ساعة الذروة.
وأظهرت لقطات أخرى من طائرة هليكوبتر تشرف على المرور الطائرة وهي تتحرك ببطء فوق أحد المدارج الرئيسية لمطار سيدني بعد أن هبطت بسلام.
ونقلت الطائرة الى ركن بعيد في المطار حيث أحاطت بها سيارات الطورئ./انتهى/

رمز الخبر 98599

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha