عقدت صباح اليوم الجولة الاولى من المحادثات الرسمية بين النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد رضا عارف ورئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان.

وافادت وكالة مهر للانباء ان عارف اشار خلال هذه المحادثات الى الطاقات التي تمتلكها ايران وتركيا معربا عن امله في ان تؤدي لقاءات  المسؤولين في البلدين الى ترسيخ العلاقات الثنائية في شتى المجالات وضمان المصالح المشتركة.
ولفت الى المكانة التى تحظى بها تركيا في السياسة الخارجية الايرانية مضيفا : في حالة الاستفادة من الامكانيات المتوفرة وتذليل العقبات الموجودة فان بالامكان زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين الى خمسة مليارات دولار سنويا.
واعتبر زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين دليل على الارادة الجادة لمسؤولي الجمهورية الاسلامية الايرانية في تنمية العلاقات التجارية والاقتصادية مع تركيا.
وتطرق عارف الى الروابط الاقتصادية بين طهران وانقره في مجالات تكنولوجيا الاتصالات والطاقة ونقل الغاز مبينا : ان نقل الغاز الايراني الى اوروبا عبر تركيا يعتبر تطورا هاما في المنطقة نظرا لحاجة اوروبا للغاز الايراني.
واعرب النائب الاول للرئيس الايراني عن امله في توسيع التعاون الثنائي في قطاع النفط والبتروكيمياويات.
واشار عارف في جانب من حديثه الى التعاون بين ايران وتركيا بشان القضايا والازمات الاقليمية وخاصة قضيتي العراق وافغانستان لما فيه مصلحة المنطقة , مؤكدا اهمية تعاون واتحاد دول المنطقة تجاه المستجدات الدولية والسياسة الامريكية الاحادية الجانب في المنطقة لاسيما ازاء الاوضاع في فلسطين وافغانستان والعراق.
ووصف ايران وتركيا بانهما دولتين كبيرتين ومقتدرتين في المنطقة مؤكدا اهمية التعاون الثنائي على الصعيد الاقليمي.
واعتبر مواقف ايران وتركيا بانها متقاربة حيال القضايا الاقليمية , وندد بالارهاب العالمي , واصفا تعاون البلدين بشان محاربة ظاهرة الارهاب بانه امر هام.
واشار النائب الاول لرئيس الجمهورية الى دعم ايران لاقتراح نزع ااسلحة النووية واسلحة الدمار الشامل من المنطقة , مبينا ان استخدام التكنولوجيا النووية للاغراض السلمية هو حق جميع الدول بما فيها ايران, وان الجمهورية الاسلامية لديها تعاون وثيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
من جانبه اشار رئيس وزراء تركيا الى التعاون المشترك للبلدين في مجالات الطاقة والغاز والمواصلات والبنى التحتية والشؤون المصرفية وقطاع السياحة  , داعيا الى تعزيز التعاون بين طهران وانقره في كافة الميادين العلمية والثقافية مثل تدريس اللغات وتبادل الطلاب.
واعتبر اردوغان الارهاب تهديدا خطيرا للمنطقة والعالم , مشددا على التعاون الايجابي في المناطق الحدودية وتسيع نطاق التعاون الامني.
وثمن رئيس وزراء تركيا توقيع ايران على البروتوكول الاضافي , مؤكدا اهمية الاستفادة من التكونولجيا النووية للاغراض السلمية وضرورة الحد من انتشارالاسلحة النووية.
واكد اردوغان على سلامة ووحدة الاراضي العراقية وتعاون طهران وانقره في بهذا الشان , مؤكدا اهمة التعاون الثنائي في مجال اعادة اعمار افغانستان وحل القضية الفلسطينية واقامة السلام في المنطقة./انتهى/



رمز الخبر 98783

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =