السعودية أكبر مشتر للاسلحة الامريكية من 2005 الى 2008

قالت خدمة الابحاث التابعة للكونجرس الامريكي في تقرير جديد ان السعودية كانت أكبر مشتر للاسلحة الامريكية خلال الفترة من 2005 الى 2008.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن رويترزان التقرير أضاف ان السعودية أبرمت خلال تلك الفترة صفقات قيمتها 11.2 مليار دولار تليها الامارات العربية المتحدة بقيمة عشرة مليارات دولار .
وتعكس هذه المبالغ قيمة "المعدات الدفاعية والخدمات الدفاعية" الامريكية المباعة من الاول من يناير/ كانون الثاني عام 2005 وحتى 31 ديسمبر/ كانون الاول عام 2008 في اطار برنامج المبيعات العسكرية الخارجية الذي يغطي الصفقات التي تبرمها الحكومة الامريكية مع حكومات أخرى .
وقال تقرير "مبيعات الاسلحة الامريكية" بتاريخ الثاني من ديسمبر/ كانون الاول ان استراليا احتلت المركز الثالث بقائمة خدمة الابحاث التابعة للكونجرس اذ اشترت معدات قيمتها 6.4 مليار دولار ثم مصر التي اشترت بقيمة 5.2 مليار دولار تليها باكستان التي اشترت بقيمة 4.5 مليار دولار ثم العراق بقيمة 3.5 مليار دولار .
وأضاف التقرير أن باقي أكبر عشر دول خلال تلك الفترة هي كوريا الجنوبية بقيمة 3.1 مليار دولار واليابان بقيمة ثلاثة مليارات دولار واسرائيل بقيمة 2.7 مليار دولار والمغرب بقيمة 2.5 مليار دولار .
واستند الى بيانات جمعتها وكالة التعاون الامني الدفاعي التابعة لوزارة الدفاع (البنتاجون) والتي ترعى مثل تلك الصفقات .
وجاء في التقرير الذي أعده ريتشارد جريميت خبير تجارة الاسلحة المتفرغ بخدمة الابحاث أنه في عام 2008 وحده كانت الامارات هي أكبر مشتر من الولايات المتحدة اذ بلغ اجمالي صفقات الاسلحة 8.9 مليار دولار. وتأتي في المركز الثاني السعودية 7.8 مليار دولار ثم المغرب 2.4 مليار دولار والعراق مليارا دولار ومصر 1.3 مليار دولار ./انتهى/

رمز الخبر 1001565

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =