حكومة النرويج مسؤولة عن انتهاك حقوق الإنسان في صحيفة آفتن بست

دان المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست نشر الرسوم المسيئة في احدى الصحف النرويجية, محملا الحكومة النرويجية مسؤولية هذا العمل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان مهمانبرست أوضح ردا على سؤال لأحد الصحافيين حول موقف وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية حيال المرحلة الجديدة من الإساءة الى المقدسات الاسلامية في وسائل الاعلام النرويجية وخاصة في صحيفة (آفتن بست) المتمثلة بنشر رسم مسيء الى قداسة نبي الإسلام العظيم (ص) , "نحن ندين بشدة هكذا توجهات معادية للقيم الدينية التي تحظى باحترام كبير لدى الاديان السماوية ".
وأكد ان هذه التوجهات تتعارض مع مضمون العديد من الوثائق الحقوقية الدولية الهامة مثل البيان العالمي لحقوق الإنسان وقرارات المؤسسات الدولية لحقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة بشأن منع توجيه الإساءة الى الأديان , وتعتقد بأن ذريعة حرية التعبير عن الرأي لا يمكنها ان تسيء الى عقائد ومشاعر مليار ونصف المليار من المسلمين في العالم .
واضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية , "ان هذه الاعمال المسيئة التي تتعارض مع قيم الأديان السماوية , والتي ووجهت من قبل بردود أفعال سلبية من الرأي العام في العالم الاسلامي , سوف لن تقدم أي دعم للتقريب بين الشعوب والسلام العالمي فضلا عن انها تجعل الحكومة النرويجية مسؤولة أمام المجتمع الدولي في عدم منع التصرفات الاستفزازية التي تنتهك حقوق الانسان "./انتهى/

رمز الخبر 1016992

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =