تعزيزالعلاقات مع دول امريكا اللاتينية تمثل احدى أولويات سياسة ايران الخارجية

اعتبر وزير الخارجية منوجهر متكي خلال استقباله في طهران مساعد وزير الخارجية الكوبي, أن تعزيزالعلاقات مع دول أمريكا الوسطى واللاتينية تمثل إحدى أولويات سياسة ايران الخارجية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان  متكي استقبل اليوم الثلاثاء مساعد وزير الخارجية الكوبي لشؤون آسيا وأفريقيا واقيانوسيا والشرق الأوسط "ماركوس رودريجز " الذي يزور ايران حاليا .
واشار متكي الى انعقاد اجتماع اللجنة السياسية المشتركة الايرانية - الكوبية برئاسة مساعدي وزيري خارجية البلدين , معتبرا هذه اللجنة تمثل فرصة جيدة لبحث مجالات تنمية العلاقات بين ايران وكوبا .
كما تطرق الى علاقات الصداقة الوثيقة التي تربط بين البلدين , مؤكدا على تنمية التعاون الثنائي وزيادة عدد الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين .
واعتبر متكي أن تنمية العلاقات مع دول أمريكا الوسطى واللاتينية تمثل إحدى أولويات السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية , مؤكدا ان تعاطي ايران مع دول هاتين المنطقتين أدى الى عزل وغضب الدول الاجنبية في هذه المنطقة .
من جانبه أشار مساعد وزير الخارجية الكوبي في هذا اللقاء الى التعاون القائم بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية على المستويين الثنائي والدولي , داعيا الى تنمية العلاقات بين البلدين .
وأكد وجود مجالات عديدة لتنمية التعاون بين البلدين , مشددا على تعاون البلدين في اطار حركة عدم الانحياز وسائر المحافل الدولية الأخرى .
ولفت ماركوس رودريجز الى استمرار السياسات الامبريالية الامريكية ضد بلاده , قائلا "بالرغم من مضي عام على رئاسة الرئيس الامريكي باراك اوباما الا انه لم يحصل حتى الآن أي تغيير في سياسة امريكا تجاه كوبا "./انتهى/

رمز الخبر 1024414

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha