قائد الثورة يشدد علي ضرورة ترسيخ النشاط السياسي في الجامعات

شدد قائد الثورة الاسلامية علي ضرورة ترسيخ النشاطات السياسية في الجامعات الايرانية قائلا انه اذا ما تم افراغ الجامعات من نشاطها السياسي فهذه الساحة سوف تصبح بؤرة لنشوء الجراثيم الفتاكة والافكار الخطرة والهدامة .

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان قائد الثوره الاسلاميه الذي كان يتحدث اليوم الثلاثاء خلال استقباله وؤير التعليم العالي و مجموعه من اساتذه الحامعات واعضاء هيئه التدريس في الجامعات الايرانيه وصف العلوم بانها ركيزه حقيقيه للتقدم والازدهاروالقوه في ايران مشددا علي ضروره استمرار النهج التقدمي في العلوم.
واضاف سماحه القائد ان ايران الاسلاميه وانطلاقا من تعاليم الاسلام الحنيف والقران الكريم اضافه الي مساعيها الراميه الي حل مشاكل الشعب والتوجه نحو التقدم العلمي فهي مسوله امام البشريه جمعاء وتاديه هذه المهمه بطبيعه الحال تتطلب القدره الحقيقيه  .
واشار الي سياسه الجمهوريه الاسلاميه الراميه الي رفض الهيمنة والاعتداء علي الاخرين قائلا ان تسويه مشاكل المجتمعات البشرية لا ياتي من خلال القوه العسكريه بل ينطلق من عاملين اساسيين هما العلم والايمان.
ووصف ايه الله العظمي السيد علي الخامنئي التقدم العلمي التي احرزته ايران خلال العقود الثلاثه الماضيه بانه ناتج من وجود الحريه في التعبير والتفكير مضيفا انه لو كان النظام الملكي البائد استمر في حكمه في ايران فكان الحصول علي التقدم العلمي امرا مستحيلا حيث ان في ظل هيمنه الانظمه السلطويه لا يمكن الوصول الي التقدم العلمي حتي مع مرورالزمن .
واضاف سماحه القائد انه رغم ذلك فان التقدم العلمي في ايران لم يرتق الي المستوي المنشود ونحن مازلنا في بدايه الطرق والوصول الي قمة التقدم والازدهار يتطلب المثابره والعمل و الداب بمشاركه كل النخب والاساتذه والمثقفين والطلبه .
واشار قائد الثوره الاسلاميه بارتباطه المتواصل مع النخب في الجامعات خاصه جامعه طهران واصفا دور هذه الجامعه بانه هام جدا في تسريع وتيره التقدم العلمي قائلا : من خلال وضع خطه علي مدي الاعوام الخمسين القادمه يمكن ايصال ايران الي المرتبه الاولي في العالم من الناحيه العلميه .
وتطرق ايه الله السيد علي الخامنئي الي الفجوه الموجوده في التقدم العلمي الموجود بين الدول المتقدمه والناميه واصفا انعدام العداله التي لا يسمح لاحد ان يحتج عليها بانها تعتبر ضمن الامور السائده  في العالم قائلا :ان المؤامرات المتتاليه ضد الجمهوريه الاسلاميه والدعايات التي تطلق ضد ايران بين حين واخر تاتي ضمن سياق انعدام العداله في العالم وعندما تحتج ايران علي مثل هذه الاساليب وهذا التعامل فسوف تواجه شتي الاتهامات.
وشدد علي ضروره الاهتمام بالثقافه في الجامعات ومبداء التثقيف قائلا : ان التربيه الثقافيه في الوسط الجامعي يحتاج الي اهتمام في غايه الدقه وهو ايضا بحاجه الي تخطيط دقيق .
وشدد سماحه القائد علي ضروره تنشيط الحركه السياسيه في الجامعات قائلا ان الجامعات اذا ما افرغت من اي نشاط سياسي ستصبح بؤرة لنشوء الجراثيم الفكريه التي تهتك هيكليه الجامعات ولكن هذا لا يعني ان المراكز العلميه ينبغي ان تصبح ساحه للتيارات السياسيه حيث من الممكن ان تستغلها بعض العناصر السياسيه .
هذا وقد قدم وزير التعليم العالي الدكتور دانشجو شرحا حول النشاطات العلميه في الجامعات الايرانيه كما تحدث رئيس جامعه طهران فرهاد رهبر الي الانجازات العلميه التي حققتها جامعه طهران خلال العقود الثلاثه الماضيه ./انتهي /

رمز الخبر 1028832

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 9 =