ايران تنتقد دول مجلس الأمن المشرعة والمؤيدة للقرار رقم 1929

وجه وزير الخارجية منوجهر متكي رسائل منفصلة الى نظرائه في الدول الأعضاء في مجلس الامن الدولي, انتقد فيها بشدة الدول التي شرعت قرار العقوبات رقم 1929 ضد ايران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن متكي عرض في الرسائل الرؤية المبدئية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تجاه قرار العقوبات رقم 1929 الصادر عن مجلس الامن الدولي ضد ايران, وانتقد بشدة دول مجلس الأمن التي شرعت قرار العقوبات كما أعرب عن أسفه لتأييد دول أخرى أعضاء في مجلس الأمن لهذا القرار.
وفي رسالتين منفصلتين وجههما الى وزيري خارجية تركيا والبرازيل, أشاد متكي نيابة عن الحكومة والشعب في الجمهورية الإسلامية الإيرانية, بحكمة ومنطق حكومتي وشعبي تركيا والبرازيل في تصديهما للضغوط السياسية من قبل بعض الدول وتصويتهما ضد قرار العقوبات رقم 1929.
وانتقد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الخطوة المتسرعة وإصرار امريكا وحلفائها على إصدار قرار عقوبات جائر وغير قانوني من مجلس الأمن الدولي ضد الشعب الايراني الأبي, مضيفا, "أن خطوة مجلس الأمن الدولي غير المنطقية عقب إعلان طهران الذي أتاح أجواءً ايجابيةً وبناءة وفتح باباً للتعاون ومرحلة جديدة لبناء الثقة المتبادلة, تثبت عدم وجود رغبة حقيقية لدى الطرف المقابل للتحاور والتعاطي ".
ولفت الى ان مجلس الأمن الدولي الذي لم يقم حسب مسؤوليته بمتابعة القضايا المستعجلة كقضية الاعتداء الهمجي للقوات الصهيونية على قافلة المساعدات الإنسانية المتوجهة الى قطاع غزة, قام خلافا لتوقعات المجتمع الدولي بمناقشة موضوع غير مستعجل ولا يشكل أي تهديدٍ للسلام والأمن العالميين./انتهى/
رمز الخبر 1110153

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =