مصدر طبي مقتل 33 عراقيا وجرح 113 آخرين في اخر حصيلة للمواجهات العنيفة التي وقعت صباح اليوم الاحد في شارع حيفا وسط بغداد بين الجيش الاميركي ومسلحين وانفجار عدد من السيارات المفخخة.

وقال مصدر في غرفة العمليات المكلفة احصاء ضحايا اعمال العنف والعمليات الارهابية في العراق ان 33 عراقيا قتل واصيب 113 آخرون اليوم الاحد في الاشتباكات التي وقعت صباح هذا اليوم في شارع حيفا وانفجار السيارات المفخخة في مناطق مختلفة من بغداد حسبما اوردته وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية.

واوضح المصدر ان 15 عراقيا قتل واصيب 57 اخرون في اشتباكات شارع حيفا. واضاف ان ثمانية عراقيين قتلوا واصيب 18 آخرون في انفجار عدد من السيارات المفخخة في مناطق مختلفة من العاصمة العراقية بغداد. واندلعت مواجهات عنيفة بالاسلحة الثقيلة صباح اليوم الاحد بين الجيش الاميركي ومسلحين في وسط بغداد حيث سقطت قذائف في المنطقة الخضراء التي تقع فيها السفارة الاميركية ومقر الحكومة العراقية وتخضع لاجراءات امنية مشددة.

كما انفجرت سيارة مفخخة في منطقة العامرية وأخرى بالقرب من مسجد ابي تيمية غربي بغداد وثالثة عند مدخل المنطقة الخضراء فيما فشلت محاولة رابعة لتفجير سيارة مفخخة عند مدخل سجن ابو غريب غربي بغداد.

من جهة ثانية ذكر مصدر طبي ان مدنيا عراقيا قتل وجرح 13 آخرون بينهم ستة من عناصر الحرس الوطني العراقي اليوم الاحد عندما فجر انتحاري كان يقود سيارة نفسه لدى مرور دورية مشتركة للحرس الوطني والجيش الاميركي.

وقال الطبيب فراس مجيد من مستشفى اليرموك ان المستشفى تسلم جثة عراقي واحد، موضحا ان 13 جريحا بينهم ستة من عناصر الحرس الوطني وسبعة مدنيين ادخلوا المستشفى. من جانبه، اكد ضابط من الحرس الوطني كلب عدم كشف اسمه ان سيارة من طراز شيفروليه يقودها انتحاري هاجمت الدورية المشتركة للحرس الوطني العراقي والجيش الاميركي قرب مسجد ابن تيمية ام الطبول سابقا غرب بغداد.

واوضح ان الهجوم وقع عند الساعة 11:30 بالتوقيت المحلي (07:30 تغ) وادى الى احتراق سيارة هامر اميركية وسيارة اجرة بالاضافة الى سيارة الانتحاري. واضاف ان قوات الحرس الوطني الذين كانوا في الدورية تابعين للفوج 303 وكانوا على متن سيارتين ويقدر عددهم بـ12 عنصرا.

على صعيد آخر صرح متحدث باسم وزارة الداخلية العراقية ان ضابطين في الشرطة العراقية الاول برتبة مقدم والثاني برتبة ملازم اول قتلا وجرح خمسة من عناصر الشرطة اليوم الاحد في بغداد عندما كانا متوجهين الى مقر عملهما.

وقال العقيد عدنان عبد الرحمن ان المقدم علاء الدين عارف بشير الضابط والملازم الاول ماهر محمد عبد الله العاملين في مديرية شرطة النجدة في بغداد اغتيلوا صباح اليوم الاحد في منطقة العامرية غرب بينما كانوا متوجهين الى مقر عملهما.

واوضح ان خمسة آخرين من عناصر الشرطة العراقية كانوا يرافقون هذين الضابطين اصيبوا بجروح في الحادث. واضاف ان عملية الاغتيال تمت عبر تفجير عن بعد لسيارة مفخخة كانت متوقفة على جانب الطريق. واكد المتحدث ان المهاجمين تمكنوا من الفرار على الفور. ويشكل عناصر الحرس الوطني العراقي والشرطة العراقية اهدافا رئيسية للمقاتلين العراقيين./انتهى/


رمز الخبر 111438

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =