التفجيرات الإرهابية في بغداد وتملق نتنياهو لهما هدف واحد

اكد وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، اليوم الخميس، أن العملیات الإرهابية في بغداد وتملق نتنياهو، لا يهدفان سوى الى معاداة ايران؛ مردفا ان المخططات الوضيعة ضد ايران ستبوء بالفشل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، اكد أن العملیات الإرهابية في بغداد وتملق نتنياهو، لا يهدفان سوى الى معاداة ايران، مردفا ان المخططات الوضيعة ضد ايران ستبوء بالفشل.

واضاف وزير الخارجية في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: من التفجيرات الإرهابية في بغداد، إلى تملق نتنياهو وتقبيله الاحذية ( رغم أن هذه المرة لشخص جديد ) كل ذلك له هدف واحد، الإيقاع برئيس أمريكي آخر في الفخ، لازهاق أرواح الأمريكيين وانفاق أموالهم في سياق مواجهة إيران".

وتابع ظريف، "على الرغم من افلاس [نتنياهو] المثير للشفقة، لكن المخططات الوضيعة ضد إيران ستبوء بالفشل من جديد".

وبحسب اخر التقارير حول التفجيرين الارهابيين اللذين استهدفا ساحة الطيران وسط بغداد اليوم، فقد اعلنت السلطات العراقية ارتفاع عدد الضحايا إلى 31 قتيلا وأكثر من 55 جريحا.

وكان الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية "اللواء يحيى رسول"، اعلن عن وقوع اعتداء إرهابي مزدوج بواسطة إرهابيين انتحاريين اثنين، فجرا نفسيهما حين ملاحقتهما من قبل القوات الأمنية في منطقة الباب الشرقي ببغداد، صباح اليوم الخميس؛ مما أدى إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى بين صفوف المدنيين.

وعن تفاصيل الهجوم، اوضح المحنا : إن الانتحاري الأول فجر نفسه بعد أن ادعى أنه مريض واجتمع الناس حوله، بينما فجر الانتحاري الثاني نفسه عقب تجمع الناس لنقل المصابين من جراء التفجير الأول.

/انتهى/

رمز الخبر 1911219

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =