استقبل قائد الثورة الاسلامية المعظم سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي اليوم اكثر من مائة شخص من النخب العلمية الشابة في البلاد الذين عبروا عن وجهات نظرهم فيما يخص مختلف القضايا العلمية والجامعية والعامة.

وافاد القسم السياسي بوكالة مهر للانباء ان كلا من اميد مجد الطالب النموذجي في مرحلة الدكتوراه بالادب الفارسي , آرش فارسي الحائز على المرتبة الاولى في امتحان القبول الجامعي فرع الرياضيات , مريم كرانمايه الحائزة على المرتبة الاولى في امتحان القبول الجامعي فرع اللغات - مدارس شاهد- , اميد حاجي مير صادقي الحائز على الميدالية الذهبية في الاولمبياد العالمي للرياضيات , عزيز عظيمي الطالب النموذجي في مرحلة الدكتوراه بالطب والحائز على المرتبة الاولى في مهرجان الخوارزمي , محمد حسين باطني الحائز على الميدالية الذهبية في الاولمبياد العالمي للكومبيوتر , فاطمه فياض الحائزة على المرتبة السابعة في امتحان القبول الجامعي في فرع العلوم الانسانية والمرتبة الاولى في الجامعة الاسلامية الحرة , ياسر جناب الطالب النموذجي في البلاد والحائز على المرتبة الاولى في امتحان المساعدين وحافظ كل القرآن الكريم ومسعود مشيري الحائز على المرتبة الثانية في الهندسة الميكانيكية اشاروا في احاديثهم خلال هذا اللقاء الى المواضيع التالية :
* ضرورة الاستفادة الصحيحة والملائمة من الطاقات العلمية للنخب في تنمية البلاد.
* التثقيف من اجل تصحيح رؤية جيل الشباب الى العلم.
* توفير الارضية للارتقاء بالمستوى العلمي للنخب الشابة واقامة الصلات العلمية بينهم وبين الباحثين في خارج البلاد.
 * تهيئة الارضية المناسبة للاستفادة من النخب في قطاع الصناعة.
* ضرورة التحرك الثوري من اجل تذليل العقبات وحل مشكلات حركة البرمجة.
* دراسة الاوضاع المعيشية والوظيفية للنخب.
* مضاعفة الاهتمام باللغة والادب الفارسي في المناهج الدراسية.
* ضرورة تفادي الافراط في المشاركة بالمسابقات العلمية بدون وجود دعم كاف للنخب.
* استكشاف النخب والمواهب المجهولة.
* ضرورة حماية الحقوق المعنوية لمبدعي المشاريع العلمية.    
* انتقاد بعض الجامعات الحكومية لاستيفائها الرسوم المالية ووجود قوانين وضوابط معيقة في هذه الجامعات.
* ضرورة اصلاح النظام التعليمي في المدارس واستبدال محور اعطاء العلامات بمحور الابداع.
* ترسيخ الهوية الوطنية لدى التلاميذ. 
* ضرورة بذل مزيد من الاهتمام بالمشكلات التي يعاني منها طلاب العلوم الطبية وضرورة تغيير النظام التعليمي في الجامعات الطبية وضرورة تغيير اسلوب اقامة امتحان القبول الجامعي.
واعرب سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي في هذا اللقاء عن بالغ سروره للالتقاء بالنخب الشابة والاستماع الى وجهات نظرهم الصريحة بشان القضايا العلمية وبقية القضايا العامة , معتبرا ان ثقة الشاب الايراني بنفسه وخاصة النخب الشابة في التعبير الصريح عن رؤاهم يعد احد الانجازات القيمة للثورة الاسلامية , واكد وجوب ترسيخ هذه النزعة لدى الشباب دوما الى جانب نزعة البحث العلمي. 
وتطرق سماحته الى الجهود المكثفة التي بذلت قبل الثورة للقضاء على نزعة الثقة بالنفس والامل في اوساط جيل الشباب , وتربية الافراد المرتبطين , مضيفا : عند استعراض وجهات النظر يجب ان يكون الهدف هو "حل المشكلات" و"الامل والمستقبل" و"تهيئة الارضية للتطور العلمي" مع مراعاة المنطق والاستدلال. 
ولفت قائد الثورة الاسلامية المعظم الى تاكيد الاسلام على تعلم العلم والعقلانية والحكمة موضحا : في الاسلام وخلافا للعالم العربي فان اكتساب العلوم والتقدم في المجالات العلمية يعد امرا ملازما مع اكتساب الفضيلة وتطوير المعرفة الدينية , لذلك يتعين على النخب فضلا عن النشاط في الميادين العلمية ان يجعلوا هدفهم تكريس الانسانية والعدالة والفضيلة في المجتمع.
واضاف سماحة آية الله العظمى الخامنئي : ان قيمة العالم مرتبط بدوره في تطوير البلد في المجالات العلمية والمعنوية.
واشار سماحته الى حضور الطلاب والنخب في الاعوام الثمانية لفترة الدفاع المقدس  مضيفا : ان هؤلاء الشباب استطاعوا في مرحلة حساسة ان يؤدوا دورا متميزا وقاموا بمهام من اجل تعزيز قدرات البلاد , لذلك يتوجب عدم نسيان دورهم المتميز مطلقا. 
واشار قائد الثورة المعظم كذلك الى قضايا ومشكلات النخب الشابة في البلاد , مؤكدا ضرورة تاسيس مؤسسة للنخب تحت اشراف رئاسة الجمهورية واضاف : ان هذه المؤسسة بامكانها من خلال الرؤية الصائبة وغير السياسية من تابعة قضايا النخب والعمل على تطوير مستواهم العلمي والاستفادة الصحيحة من طاقات النخب في البلاد./انتهى/
رمز الخبر 115367

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha