اعتبر رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان الاحد في خطاب ادلى به في برلين ان مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي يمكن ان تتواصل حتى العام 2019.

واضاف اردوغان امام ارباب العمل الالمان والاتراك انه من الصعب الآن توقع ما اذا كانت تركيا ستنضم الى الاتحاد الاوروبي خلال عشر او 15 سنة حسبما اوردته وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية.
وانتقد اردوغان في خطابه بشدة القادة السياسيين الذين يعارضون انضمام تركيا لانها حسب رأيهم لا تنتمي الى الحضارة الاوروبية.
ورأى انه يتوجب على العديد من القادة السياسيين في اوروبا "تغيير عقلياتهم" لان تركيا تعتبر نفسها جزءا من "مجموعة القيم" الاوروبية.
واعتبر ان معارضة الاتحاد المسيحي الالماني لبدء المفاوضات مع تركيا حول انضمامها الى الاتحاد الاوروبي هو تصرف "شعبوي". وتطالب هذه المعارضة باقامة "شراكة مميزة" مع تركيا تكون بديلا عن الانضمام الى الاتحاد الاوروبي.
ويلتقي اردوغان مساء الاحد المستشار الالماني غيرهارد شرودر على ان يتلقى مساء جائزة "كوادريغا" نظرا للاصلاحات الديموقراطية التي قام بها.
وتنقل صحيفة بيلد الالمانية في عددها الذي يحمل تاريخ الاثنين ان المفوضية الاوروبية ستوصي الاربعاء بفتح مفاوضات الانضمام مع تركيا معتبرة "انها حققت المعايير السياسية" لبدء هذه الخطوة معها.
اما القرار النهائي حول فتح مفاوضات الانضمام مع انقرة فيعود الى قادة الاتحاد الاوروبي خلال قمتهم المقررة في بروكسل في السابع عشر من كانون الاول/ديسمبر المقبل./انتهى/

رمز الخبر 117636

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =