سليمان والحريري وجنبلاط والسنيورة يعزون الرئيس احمدي نجاد بضحايا جابهار

ابرق رئيسا الجمهورية والوزراء اللبنانيان ميشال سليمان وسعد الحريري وكل من رئيس الوزراء السابق فؤاد السنيورة ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط, الى الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد معزين بضحايا انفجار جابهار.

وذكرت صحيفة الحياة اللندنية أن الرئيس اللبناني ميشال سليمان ابرق الى الرئيسين الايراني محمود أحمدي نجاد والعراقي جلال طالباني معزياً بضحايا التفجيرات الاخيرة .
كما أبرق رئيس الحكومة سعد الحريري الى الرئيس احمدي نجاد مستنكراً "التفجير الارهابي الذي استهدف مدنيين أبرياء " في مدينة جابهار الايرانية اول من امس، مقدما تعازيه لأحمدي نجاد ولذوي الضحايا .
وعبر رئيس كتلة "المستقبل" النيابية فؤاد السنيورة بدوره عن "استنكاره الشديد وشجبه وإدانته لهذا العمل الإجرامي والإرهابي الجبان ".
وقال: "هذه الجريمة مستنكرة ومدانة ولا يمكن القبول بها، بل يجب العمل على كشف وإدانة ومحاسبة من يقف خلفها، فمرتكب هذه المجزرة هو مجرم مدان بصرف النظر عن الشعارات التي يرفعها ويقولها ".
وقدم السنيورة تعازيه للحكومة الإيرانية والشعب الإيراني على الجريمة البشعة .
وأبرق رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي " النائب وليد جنبلاط الى احمدي نجاد كذلك معزياً بضحايا التفجير، مؤكداً "ضرورة ملاحقة الفاعلين ومحاسبتهم، والتنديد بمن وراء هذه الاعمال المدانة بكل الشرائع والقوانين "./انتهى/
رمز الخبر 1211469

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =