معارضو القذافي يسيطرون على منطقة نفطية شرق طرابلس

سيطر الثوار المناهضون لرئيس النظام الليبي معمر القذافي على منطقة نفطية شرق العاصمة طرابلس بعد أن أحكموا قبضتهم على الأجزاء الشرقية للبلاد.

وافادت قناة الجزيرة أن الأهالي بالتعاون مع كتيبة حماية المنشآت النفطية سيطروا على منطقة مرسى البريقة النفطية الواقعة في خليج سرت وتبعد 600 كيلومتر شرق العاصمة الليبية.
 وفي طرابلس قالت مصادر حقوقية إن مرتزقة يختطفون جرحى وجثثا من مستشفيات طرابلس إلى أماكن مجهولة.
 يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان السلطات الليبية أنها تعد لجولة للبعثات الأوروبية في شوارع العاصمة "لدحض الشائعات التي تروجها وسائل الإعلام المغرضة"، حسب وصفها.
في هذا السياق قال سيف الإسلام نجل القذافي إن موانئ ليبيا ومطاراتها جميعها مفتوحة والحياة تسير بشكل طبيعي.
وأضاف في حديث للتلفزيون الليبي أثناء تجواله في مكاتب التلفزيون إن الحياة عادية ولكن المشكلة تكمن في المناطق الشرقية.
وفي نفس السياق  ذكرت قناة الجزيرة انها حصلت على صور تظهر جثثا لرجال بزي الأمن ملقاة على الشوارع قيل إنهم تعرضوا للإعدام بعد رفضهم الانصياع للأوامر بقمع وقتل المتظاهرين الليبيين. وتظهر الصور الجثث وهي مكبلة الأيدي وعليها آثار استهداف الرصاص للرأس مباشرة.
من جهتها أكدت مصادر حقوقية أن مرتزقة من أوكرانيا وصربيا يقودون طائرات لقصف مدنيين في ليبيا.
وتأتي هذه التطورات في حين احتفل المتظاهرون في بنغازي ودرنة وطبرق بعد إحكام سيطرتهم على كل المناطق الشرقية من ليبيا.
 كما أكد شهود عيان أن المحتجين أحكموا سيطرتهم على مدينة مصراتة القريبة من طرابلس./انتهى/
 
رمز الخبر 1260535

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =