فشل المساعي في اليمن ومقتل ثلاثة متظاهرين  بالرصاص في صنعاء

أعلن مصدر طبي أن ثلاثة متظاهرين قتلوا بالرصاص في صنعاء، حيث جرت اشتباكات عنيفة بين قوات الرئيس اليمني ومعارضيه .

وأوضح المصدر أن ثلاثة مدنيين حوصروا وسط أعمال العنف، قتلوا بالرصاص وسط صنعاء ونقلت جثثهم الى المستشفى الميداني في ساحة التغيير، مركز الحركة الإحتجاجية.
  وأضاف المصدر أن خمسة عشر جريحاً نقلوا الى المستشفى الميداني. وأطلقت قذائف بعد ظهر اليوم شمال ساحة التغيير وعلى مقرّ قيادة قوات اللواء المعارض علي محسن الأحمر الذي انضم الى المطالبين برحيل علي عبد الله صالح، والذي يوفر الحماية للمتظاهرين في ساحة التغيير. وأضاف مصدر معارض "وفق المعلومات الأولية أسفر الهجوم بالقذائف عن قتلى وجرحى" دون إضافة مزيد من التفاصيل.
  من جهة اخرى، أفادت مصادر أن مداخل العاصمة صنعاء ما زالت مغلقة منذ يوم أمس ما ادى إلى عرقلة وصول الآف السائقين وتوقف مركباتهم على الطرق المؤدية إلى صنعاء.
ديبلوماسياً، ذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن وسيط  مجلس تعاون دول الخليج الفارسي في الأزمة اليمنية عبد اللطيف الزياني غادر صنعاء اليوم دون إحراز أي نتيجة فيما يخصّ الأزمة القائمة في اليمن. ولدى مغادرته، ألمح الزياني، الذي وصل الاثنين الى صنعاء في وقت واحد مع موفد الأمم المتحدة جمال بن عمر لتسريع تطبيق خطة الخروج من الأزمة،الى أنه سيستأنف وساطته عندما "ستكون الظروف مؤاتية للتوصل الى تسوية".
 ونقلت الوكالة اليمنية عن الزياني قوله إنه جاء للإستعلام حول "إمكانية الدخول في تفاصيل المبادرة التي اقترحتها بلدان مجلس التعاون الخليج الفارسي والمتوقفة منذ أشهر بسبب رفض الرئيس علي عبدالله صالح توقيعها. وقال الزياني "عندما تتوافر الظروف، سيكون الجميع على استعداد لبذل الجهود الضرورية لوقف التوتر وإعادة الأمن والاستقرار". وقبل مغادرته، استقبل الزياني نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي حذّر، كما ذكرت الوكالة اليمنية، من أن اليمن "على مفترق طرق"، مشيراً الى أن "لا وسيلة اخرى للخروج من الأزمة غير الحوار الوطني"./انتهى/
 

رمز الخبر 1414492

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =