اكد النائب الثاني لرئيس مجلس الشوري الاسلامي ضروره استعداد العالم الاسلامي بشكل تام لمواجهه التحديات التي يواجهها.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان ذلك جاء خلال لقاء سفير السودان " حامد علي محمد التني " بالنائب الثاني لرئيس مجلس الشوري الاسلامي " حسن ابو ترابي " الذي اشار الي التهديدات التي تواجهها الدول الاسلاميه واكد ضروره استعداد العالم الاسلامي لمواجهه هذه التهديدات.
 ووصف " ابو ترابي " الموقع الذي يتبوا به السودان في القرن الافريقي بالمهم للغايه وشدد علي ضروره توحيد صف الدول الاسلاميه مثل الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والسودان لمواجهه الموامرات التي يحوكها الاعداء ضد العالم الاسلامي.
 واعتبر احتلال العراق والمجازر البشعه التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني والازمه الافغانيه نماذج بارزه لتهديدات الاعداء ضد الامه الاسلاميه داعيا البرلمانات في العالم الاسلامي الي اتخاذ مواقف مشتركه لاسيما في الاوساط البرلمانيه العالميه والاسلاميه لتعزيز قوه المسلمين في العالم كافه.
 بدوره اطلع السفير السوداني النائب الثاني لرئيس مجلس الشوري الاسلامي علي كيفيه المفاوضات الجاريه بين الحكومه السودانيه والمتمردين في جنوب السودان واعرب عن ارتياحه لتوصل الجانبين الي التوقيع علي اتفاقيه سلام لانهاء حرب داميه استمرت 50عاما.
 واكد السفير " حامد علي محمد التني " قرار السودان لاعاده الاعمار بعد التوقيع علي اتفاقيه السلام داعيا الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الي الحضور الفاعل للمشاركه في اعمار السودان.
 واعرب " التني " عن ارتياحه لمستوي العلاقات السياسيه بين طهران والخرطوم داعيا الي المزيد من تعزيز هذه العلاقات الي جانب التعاون الاقتصادي بين البلدين في المجالات كافه. / انتهي/
 

 

رمز الخبر 145553

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =