اشاد رئيس مجلس الشوري الاسلامي باهالي مدينه قم ووصفهم بالاوفياء للامام الراحل وقائد الثوره الاسلاميه.

 جاء ذلك لدي اشارته في الجلسه العلنيه التي عقدها مجلس الشوري الاسلامي اليوم الاحد الي يوم 8 تموز في عام  1977 ذكري الانطلاقه الاولي للثوره الاسلاميه بقياده الامام الخميني (رض) حسب ما افادت وكاله مهر للانباء.
 واكد " غلام علي حداد عادل " ان اهالي مدينه قم المقدسه سواء قبل انتصار الثوره الاسلاميه او بعدها اثبتوا ولاءهم للاسلام ووفاءهم للامام الخميني (قدس سره الشريف) ولازالوا يحافظون علي هذا الولاء اليوم لخلفه قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي الخامنئي.
 واشار رئيس مجلس الشوري الاسلامي الي المقال المهين الذي نشره احد اقطاب نظام الشاه المقبور ضد الامام الخميني (طاب ثراه) والنهضه الشجاعه التي انطلقت بعد نشر هذا المقال مشيدا باهالي مدينه قم المقدسه الذين كانوا في طليعه المحتجين علي التعرض للامام الراحل وكانت النتيجه انطلاق الثوره الاسلاميه المباركه وانتصارها.
 واكد " حداد عادل " ان النظام المقبور لم يكن يتصور ان هذا المقال سيطيح بعرش الطاغيه بسبب غضب الجماهير المسلمه في مدينه قم وعلماء الدين والطلبه الذين كانوا يحبون الامام الخميني ويكرهون النظام المقبور.
 وشدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي ان نهضه اهالي مدينه قم المقدسه كانت بدايه لانتشار مد الثوره الاسلاميه الي المدن الكبري الاخري مثل تبريز ويزد واصفهان وشيراز وكرمان وبالتالي اسقاط النظام الملكي المقبور. / انتهي/  

 

رمز الخبر 146679

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 12 =