الكيان الصهيوني يشيد جدارا أمنيا على طول الحدود مع صحراء سيناء

يضاعف الكيان الصهيوني، جهوده لتشييد جدار امني كبير لا يمكن اختراقه على طول حدوده مع صحراء سيناء المصرية خشية من عمليات التسلل وتهريب الأسلحة.

وقال ضابط رفيع في القيادة الجنوبية في الجيش الصهيوني "بحلول شهر من الآن نكون قد انتهينا من بناء 100 كلم من الجدار الذي سيمتد أواخر 2012 على طول 240 كلم على الحدود حتى كرم أبو سالم" وهو معبر في الجنوب يربط بين الاراضي المحتلة وقطاع غزة.
وأكد الضابط "بالنسبة لنا فإنها لا تزال تمثل حدودا سلمية"، حسب زعمه، مشيرا إلى هيكل حافلة أصيبت خلال سلسلة هجمات في 18 أغسطس/آب شنها مسلحون قدموا من سيناء على طريق معبر نتفايم الحدودي القديم بين الاراضي المحتلة ومصر على بعد 20 كيلومترا شمال مدينة ايلات الساحلية المطلة على البحر الأحمر.
وقتل 8 صهاينة ومعهم 7 من منفذي الهجوم وأيضا 5 رجال شرطة مصريين خلال تبادل لإطلاق النار، مما أدى إلى اندلاع أزمة بين مصر والكيان الصهيوني.
ويوضح الضابط الرفيع "التحقيق الإسرائيلي المصري المشترك لم يبدأ بعد ولكن تعاوننا مع نظرائنا المصريين يتواصل من خلال وحدتنا للتنسيق مع الجيوش الأجنبية"، حسب قوله./انتهى/

رمز الخبر 1468419

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =