وزير الامن: حذرنا الدول التي اجرت انتخابات مؤخرا من المخططات الامريكية

اكد وزير الامن في الجمهورية الاسلامية الايرانية اننا حذرنا الدول التي اجرت انتخابات مؤخرا من المخططات الامريكية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان حجة الاسلام والمسلمين حيدر مصلحي قال تعليقا على اطلاق السفارة الافتراضية الامريكي في ايران: ان اساس موضوع السفارة له معنى خاص في العرف الدبلوماسي، ويحظى بقبول جميع الدول، الا ان موضوع السفارة الافتراضية بمعنى شيء لا وجود خارجي له.
واضاف: ان هكذا مواضيع تشير الى ان المسؤولين الامريكيين مازالوا يسيرون في الاوهام والتخيلات، وبما أنهم لم يتمكنوا من الحصول على تجاوب معهم من داخل الجمهورية الاسلامية الايرانية، فلجأوا الى مثل هذه المواضيع، حيث ان شعبنا لن يتجاوب معهم ايضا في هذا المجال.
وتابع مصلحي: ان السيدة كلينتون تحسرت خلال مقابلة مع بي.بي.سي، واعربت عن اسفها من عدم تجاوب الشعب الايراني معهم، مضيفا: ان مواطنينا لديهم امثال يتبادلونها فيما بينهم بشأن السفارة الافتراضية، ومن الجيد ان يفكر الامريكيون في هذا المجال.
واردف: اننا في الاجواء الافتراضية والسايبر لدينا اشراف وسيطرة جيدة جدا، حيث ان سيطرتنا كانت بقدر اننا حذرنا العديد من الدول التي اجرت انتخابات مؤخرا من ان الامريكيين لديهم مخططات لها، وقد تعجبت هذه الدول من اننا كيف حصلنا على هذه المعلومات.
وقال مخاطبا بعض الافراد الذين قد ينخدعون بالسفارة الافتراضية: ان هذا الموضوع يشكل ايضا فخا، وطعما آخر تضعه امريكا، لذلك على مواطنينا وشبابنا ان يتحلوا بوعي خاص في هذا المجال.
واضاف: ان السفارة الامريكية في بلادنا كانت وكرا للتجسس، ولذلك تم اقتحامها من قبل الشعب، حيث اعلنا للعالم بأن السفارة الامريكية في ايران وكر للتجسس.
واردف مصلحي بأن السفارة الافتراضية تتبع نفس المسار، ولابد من منح الوقت لكي نرى كيف يتعامل شعبنا الثوري مع هذا الموضوع./انتهى/

رمز الخبر 1481220

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =