آملي لاريجاني: ينبغي للعراقيين ان يرسموا مستقبلهم جيدا بعد انسحاب المحتلين

اكد رئيس السلطة القضائية انه ينبغي للشعب والمسؤولين العراقيين ومن خلال صيانة الوحدة والانسجام تحت لواء العراق الموحد، ان يرسموا مستقبلا جيدا لبلادهم، بعد انسحاب المحتلين.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان آية الله صادق آملي لاريجاني وصف خلال استقباله رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، جهود المسؤولين والشعب العراقي لإرساء الاستقرار واستتباب الامن في بلدهم، بأنها جيدة، مصرحا انه نظرا للتخطيط المسبق والاتفاق على انسحاب القوات المحتلة من العراق، فينبغي للشعب والمسؤولين العراقيين ومن خلال صيانة الوحدة والانسجام تحت لواء العراق الموحد اكثر مما مضى، ان يرسموا مستقبلا جيدا لبلادهم.
وعدّ رئيس السلطة القضائية الاستقرار والامن في العراق بأنهما يشكلان نقطة مطلوبة من اجل الاعمار والتطور في هذا البلد، وكذلك الاستقرار في المنطقة، واضاف: ان القابليات المتوفرة لدى ايران والعراق والى جانب المشتركات الدينية والثقافية، وفرت ارضية مناسبة لتطوير واستمرار العلاقات الحسنة بين ايران والعراق.
من جانبه اكد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، عمار الحكيم، على عزم الشعب والمسؤولين العراقي على تعزيز العلاقات مع ايران وسائر دول المنطقة، وقال: ان رسوخ العقائد الدينية ووجود الحوزات العلمية في النجف الاشرف ودور المرجعية الدينية في العراق أدت دوما الى صيانة الاستقرار والهدوء وتوجه الشعب نحو الوحدة والانسجام./انتهى/

رمز الخبر 1484575

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =