التوقيع على مذكرة تفاهم لبناء 200 الف وحدة سكنية في العراق

وقع وزير الطرق وبناء المدن علي نيكزاد ووزير الاسكان والاعمار العراقي محمد صاحب الدراجي بطهران عصر اليوم الاربعاء على مذكرة تفاهم تنص على قيام ايران ببناء 200 الف وحدة سكنية ومصنعين لانتاج الاسمنت والمواد الانشائية في العراق.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان وزير الطرق وبناء المدن علي نيكزاد قال في مراسم التوقيع على مذكرة التفاهم : ان هذه المذكرة تنص على قيام احدى الشركات الايرانية بانشاء طريق في العراق امتدادا لطريق مهران بين مدينتي بدرة والكوت بطول 90 كلم , اضافة الى التعاون بشأن الابحاث في مجالات البناء والطرق.
واضاف : كما سيقوم الخبراء والمهندسين العراقيين بزيارة ايران والمهندسين الايرانين بزيارة العراق للتعرف على اساليب العمل لكل بلد وبناء مساكن مناسبة في العراق.
واشار الى مؤسسة الاسكان الايرانية ستقوم بانشاء مصنعين حديثين لانتاج الاسمنت والمواد الانشائية في العراق , فضلا عن اقامة معرض للمواد الانشائية.
من جانبه اشار وكيل وزارة الطرق وبناء المدن للشؤون الدولية نور صالحي الى زيارة الوفد العراقي لمشاريع اسكان "مهر" في محافظتي قم وفارس ومركز ابحاث البناء والاسكان وقال : في الوقت الحاضر توجد اكثر من 50 شركة ايرانية لديمها مكاتب في العراق وتنجز مشاريع قيمتها مليار دولار , كما تجري محادثات حول مشاريع بقيمة 600 مليون دولار , اضافة الى دراسة مشاريع بقيمة 5 مليارات دولار من شركات المقاولات الايرانية بهدف التوقيع على تنفيذها.
وتابع نور صالحي قائلا : ان مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين تنص على مشاركة الشركات التي تحظى بتأييد وزارة الطرق لبناء الوحدات السكنية في العراق باسلوبي المقاولات والاستثمار لبناء 100 الف وحدة سكنية للموظفين و100 الف وحدة سكنية اخرى خلال الفترة بين عامي 2012 الى 2014.
من جانبه اعرب وزير الاعمار والاسكان العراقي محمد صاحب الدراجي عن دهشته لاساليب البناء المتطورة في ايران , مشيرا الى ان وفدا آخر من مركز ابحاث البناء في العراق سيزور ايران , كما ان معرض سيقام في العراق للمواد الانشائية يتضمن ندوة حول التكنولوجيا الدولية لطرق البناء في ايران.
واقترح الدراجي ان تقوم ايران ببناء مسجد باسلوب التكنولجيا الحديثة حيث حظي الاقتراح بموافقة وزير الطرق وبناء المدن علي نيكزاد.
واوضح وزير الاعمار والاسكان العراقي ان الظروف في بلاده قد تحسنت كثيرا مقارنة مع الاعوام الماضي بعد ان استعاد استقلاله , داعيا القطاع الخاص الايراني للمشاركة بتنفيذ المشاريع العمرانية في العراق./انتهى/ 
رمز الخبر 1541354

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =