ولايتي : المحافظة على ثورات شمال افريقيا اهم من انتصارها

اكد الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية ان المحافظة على الثورات اهم بكثير من انتصارها ضمن اشارته الى انتصار ثورات شعوب مصر وتونس وليبيا.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية قال خلال لقائه مجموعة من الثوريين الليبيين بطهران : ان ثورات شعوب دول شمال افريقيا تدل على انهم مازالوا يؤكدون على المبادئ الاسلامية وحافظوا عليها بالرغم من وجود الحكام المرتبطين بالغرب.
واضاف : ان مبارك وبن علي والقذافي كانوا عملاء للدول الغربية وكانوا بصدد مواجهة الاسلام والتخطيط ضده ومعاداته , ولكن فجأة تفجرت نهضة الصحوة الاسلامية من قبل شعوب مصر وتونس وليبيا.
وتطرق ولايتي الى انتصارات شعوب مصر وتونس وليبيا في حراكهم الثورية , وقال : ان انتصار الثورة تعد مهمة عظيمة ولكن المحافظة عليها في الوقت الحاضر يعبر اكثر اهمية منها.
وتوجه الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية بكلامه الى الضيوف الليبيين قائلا : انكم طردتم امريكا وفرنسا وبريطانيا باسقاطكم الحكام العملاء ولكنهم يحاولون الدخول الى بلادكم من خلال النوافذ ويجب ان تكونوا حذرين بهذا الصدد.
واشار ولايتي الى تجارب الثورة الاسلامية خلال العقود الثلاثة الماضية وقال : ننصح بذلك لاننا ايضا لدينا تجارب مختلفة خلال 33 عاما الماضية حول محاولات الاجانب التغلغل الى بلادنا.
واشار الى المساعدة التي تقدمها امريكا الى مصر بقيمة 5ر1 مليار دولار , وقال : انهم اشترطوا تقديم المساعدة باربع قضايا , اولا ان تستمر مصر بالالتزام بمعاهدة كامب ديفيد , ثانيا ان لا تتعرض مصالح اسرائيل الى الخطر , ثالثا ان تنظم العلاقات مع امريكا كما في عهد نظام مبارك , رابعا عدم اقامة علاقات مع ايران.
واردف الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية قائلا : ان هذه الشروط تطرح في وقت ينقل فيه غاز مصر الى اسرائيل والدول الغربية باسعار بخسة , وتنهب فيه ثروات هذا البلد.
واعتبر ولايتي ان المؤامرة الاخرى للغرب في دول شمال افريقيا التي وقعت فيها ثورات هو تأجيج الخلافات العرقية والنعرات الطائفية , مضيفا : انهم يثيرون هذه الخلافات بهدف تحقيق مصالحهم الخاصة , ومن الضروري توخي الحذر المطلوب بهذه الخصوص ايضا.
واكد ولايتي ان المحافظة على هذه الثورات امر هام , مضيفا : يجب توخي الدقة الفائقة في المحافظة على الثورات التي حدثت من اجل ان لا تفقد النتائج المتوخاة من قبل الشعب.
وفي نهاية اللقاء اجاب ولايتي على الاسئلة المطروحة من قبل الوفد الليبي الضيف , حيث اجاب في معرض رده على سؤال حول المساعدة التي بامكان الجمهورية الاسلامية الايرانية ان تقدمها الى الشعب الليبي في المحافظة على ثورته ,  قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تدخر وسعا في تقديم اية مساعدة تطلبها ليبيا حكومة وشعبا.
وفي معرض رده على سؤال حول كيفية تمكن الثورة الاسلامية من المحافظة على اصالتها بالرغم من التحديات المختلفة خلال 33 عاما الماضية, قال الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية: ان الشعب الايراني التزم دوما بمبادئ الثورة الاسلامية وقيمها , فضلا عن ان القيادة في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وبجدارة لم تسمح بحدوث انحراف في هذه الثورة.
وتابع قائلا : كما ان قائد الثورة الاسلامية يقاوم انواع واشكال الاجراءات المعارضة لنظام الجمهورية الاسلامية , والشعب ايضا يدعم قائده بشكل مستمر.
واكد ولايتي ان ايمان الشعب بقائد الثورة الاسلامية , والصلة بين بين الشعب وولاية الفقيه هما عاملان حاسمان في هذا المسير ,  مضيفا : ان البصيرة عامل هام جدا في العلاقة بين الشعب والقيادة , وكلما اولى الشعب عناية بتوجيهات القيادة في نظام الجمهورية الاسلامية , فانه سيرى نتائجها الايجابية بعد فترة قصيرة./انتهى/
 
رمز الخبر 1543362

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =