التيار الصدري: بعض السياسيين والبعث والقاعدة يشتركون بتفجيرات اليوم

رمز الخبر: 2648488 -
اتهم التيار الصدري، الثلاثاء، "السياسيين الذين لا يرغبون بإنجاح العملية السياسية في العراق"، والبعث الصدامي والقاعدة بالتفجيرات التي ضربت مناطق متفرقة من العراق اليوم، معتبرا هذه التفجيرات تستعهدف تعطيل القمة العربية ببغداد.
وقال القيادي في التيار الصدري ، حاكم الزاملي في حديث لـ"السومرية نيوز" إن "التفجيرات التي حدثت اليوم في بغداد وفي عدد من المحافظات العراقية ليست كبيرة وبالتالي لن تؤثر على انعقاد مؤتمر القمة العربية المزمع عقده نهاية الشهر الجاري في بغداد "، مبينا أن "المجموعات الإرهابية تسعى من هذه العملية إلى إلغاء القمة العربية من خلال زعزعة الأمن في العراق".
وأضاف "هناك تأهبا وتحضيرا مسبقا من المجموعات الإرهابية للقيام بهذه التفجيرات في هذه الأوقات على الرغم من السيطرة التامة من قبل الأجهزة الأمنية على كل مداخل ومخارج بغداد"، لافتا إلى ان "المجموعات الإرهابية عملت على وضع عدد من السيارات في مرائب بعض الدور السكنية في أماكن متفرقة من بغداد تحضيرا لتفجيرها".
واتهم الزاملي "بعض السياسيين الذين لا يرغبون في نجاح العملية السياسية في العراق، والبعث الصدامي وبعض الخلايا النائمة من القاعدة في العراق بالوقوف وراء هذه التفجيرات"، وبين بالقول "جميع هؤلاء يشتركون فيها".
وشهد العراق اليوم الثلاثاء سلسلة هجمات ارهابية منسقة بلغت 17 هجمة استخدمت فيها السيارات المفخخة والأسلحة الرشاشة والعبوات الناسفة واستهدفت مناطق متفرقة من محافظات بغداد وكربلاء وبابل وصلاح الدين والأنبار وكركوك ونينوى، وأسفرت تلك الهجمات في حصيلة غير نهائية إلى مقتل وإصابة ما لا يقل عن 248 شخصا.
وتتزامن تلك التفجيرات مع استعداد العاصمة بغداد لاستقبال الوفود المشاركة بقمة الدول العربية التي ستنعقد في العراق نهاية الشهر الحالي، وقد سلم العراق جدول أعمال القمة لمندوبي الحكومات العربية لدى الجامعة العربية في القاهرة في (15 آذار الحالي) متضمنا بندا اقترحه العراق يشدد على ضرورة إدانة أعمال الإرهاب والاتفاق على محاربته./انتهى/

ارسال التعليق

1 + 16 =