استطلاع يظهر معارضة اغلب الامريكيين للحرب في افغانستان

أظهر استطلاع للرأي ان غالبية الامريكيين يعارضون استمرار الحرب في افغانستان، ما يشير الى هبوط حاد لتأييد الامريكيين لهذه الحرب.

وفي الاستطلاع الذي اجرته صحيفة نيويورك تايمز ومحطة تلفزيون (سي.بي.اس نيوز) قال 69 بالمئة انه يجب ألا تواصل الولايات المتحدة القتال في افغانستان وهي أعلى نسبة مئوية منذ أن بدأ ادراج ذلك السؤال في الاستطلاع في 2009 وارتفاعا من 53 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني.
وذكرت نيويورك تايمز أن 68 بالمئة قالوا ان الحرب في افغانستان تسير بشكل "سيء نوعا ما" أو "سيء جدا" مقارنة مع 42 بالمئة عبروا عن ذلك الرأي في نوفمبر 2011.
وتتماشى نتائج الاستطلاع مع استطلاعات اخرى للرأي اجريت مؤخرا وأظهرت هبوطا في تأييد الامريكيين للحرب في افغانستان.
ووفقا للاستطلاع فان الانطباعات السلبية عن تلك الحرب تزايدت بين الديمقراطيين والجمهوريين على السواء.
وقال 60 بالمئة من الجمهوريين ان الحرب تسير بشكل سيء نوعا ما أو سيء جدا مقارنة مع 40 بالمئة في نوفمبر. وبين الديمقراطيين عبر 68 بالمئة عن ذلك الرأي مقارنة مع 38 بالمئة في نوفمبر.
ويخطط حلف شمال الاطلسي لتسليم المسؤوليات الامنية الي القوات الافغانية بحلول نهاية 2014. وقال 44 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع انه ينبغي للولايات المتحدة ان تنسحب قبل ذلك الموعد في حين قال 33 بالمئة انه ينبغي لادارة الرئيس باراك اوباما ان تتقيد بالجدول الزمني الحالي وقال 3 بالمئة انها ينبغي ان تنحسب الان. وقال 17 بالمئة انه ينبغي لادارة اوباما ان تبقي طيلة الفترة اللازمة حتى يستقر الوضع.
وشمل الاستطلاع 996 من الامريكيين البالغين واجري بالهاتف من الفترة من 21 الي 25 مارس/آذار./انتهى/

رمز الخبر 1564993

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =