سار الاف من الشيعة عبر شوارع بغداد يوم الجمعة علي اعتاب ذكري استشهاد الامام الحسين عليه السلام .

وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن رويترزان هذه المسيرة جاءت بعد يوم واحد من تأكيد فوزالقائمه الشيعيه في الانتخابات التاريخية التي جرت في العراق الشهر الماضي لتسلم السلطة للطائفة التي تمثل اغلبية في العراق بعد عقود من القمع في ظل نظام صدام حسين الذي كان يهيمن عليه السنة.
وملات الحشود التي اتشحت بالسواد وهي ترفع لافتات تحمل اسم الامام الحسين عليه السلام شارعا عريضا بوسط بغداد.وتوجد مخاوف من وقوع هجمات انتحارية ضد الشيعة خلال اقامه مراسم العزاء وسط توترات متزايدة مع الاقلية السنية.
وقتل اكثر من 170 شخصا في تفجيرات انتحارية ضد المشاركين في مراسم عاشوراء العام الماضي في بغداد وكربلاء.
والقى السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق وهو الحزب الرئيسي في تحالف شيعي فاز في الانتخابات التي جرت في 30 يناير كانون الثاني كلمة امام الحشد مضفيا عنصرا سياسيا على ذلك الطقس الديني.
وقال انه يدعو كل العراقيين الى الوحدة وانه يؤكد للجميع ان العراق الذي يريده العراقيون سيكون عراقا موحدا وامنا يتمتع فيه كل مواطن دون استثناء بالعدالة والمساواة.
وهتف الحشد"الحسين الحسين"و"الله اكبر".
وقال الحكيم انه يريد عراقا يشارك الجميع في بنائه ونظاما يعطي كل الناس حقوقهم .
واضاف في تصريحات تعد من اقوى البيانات حتى الان عن نوايا الشيعة ضم السنة انه ليس من حق جماعة واحدة احتكار العراق للاضرار بالاخرين.
ولم يصوت بعض السنة في الانتخابات .
ولم يكن هناك سوى وجود بسيط للشرطة العراقية بالقرب من المسيرات يوم الجمعة وكان يوجد عدد كبير من افراد منظمة بدر وهي ميليشيا تابعه للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق .
وضمت مسيرة يوم الجمعة ايضا موكبا جنائزيا لثلاثة من افراد بدر الذين يقول المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق انهم قتلوا اثناء احتجاز الشرطة العراقية لهم في وقت سابق من الشهر الجاري.
وتبلغ ذروة هذه المراسم  في 19 فبراير شباط وهو اليوم الذي من المتوقع ان تتجمع فيه حشود ضخمة في كربلاء وبغداد.
ومنع مراسم عاشوراء خلال حكم صدام واضطر الشيعة للاحتفال به سرا .
ومنذ الاطاحة بصدام اصبح مراسم العزاء ينظم علانية ويجذب محتفلين من ايران ومناطق اخرى.
واغلق العراق حدوده امام الوافدين لمدة خمسة ايام ابتداء من يوم الخميس لتعزيز الامن خلال الاحتفال ولمنع تدفق الناس الى العراق من الخارج./انتهي/

رمز الخبر 158831

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =