نواب مجلس الشورى يدينون بشدة مشروع الاتحاد بين البحرين والسعودية

أدان نواب مجلس الشورى الاسلامي بشدة في بيان لهم، المشروع السعودي لضم البحرين، مؤكدين انه لا يمكن تهدئة الشعوب بالقوة والضغوط السياسية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء، بأن 190 نائبا بمجلس الشورى الاسلامي اصدروا بيانا بشأن مشروع الاتحاد بين البحرين والسعودية، اكدوا فيه ان الشعب البحريني المتدين الغيور، وخاصة شبابه ونسائه، اثبت طيلة الـ15 شهرا الماضية، ان حميته الاسلامية وهويته الوطنية وقبضاته المرتفعة ونداءات الله اكبر، هي اقوى من كل القوات الغازية والمحتلة وخاصة القوات السعودية، وأن الدماء الزاكية للشهداء البحرينيين ستنتصر على السيوف الغازية، والدليل الواضح على هذه الحقيقة، هو فشل قوات (درع الجزيرة) الغازية، و توجه العملاء من باكستان الى البحرين وجميع الذين شاركوا في قمع الشعب البحريني المظلوم، وتسببوا في استشهاد عشرات الاشخاص واصابة المئات، فيما يقبع الآلاف في السجون، الا انهم لم يتمكنوا من اخضاع الشعب البحريني الغيور وفشلوا في تحطيم ارادته الفولاذية.
واضاف البيان: وبعد فشلها الذريع، قررت السعودية اليوم ان تعلن في اجتماع قادة دول مجلس تعاون الخليج الفارسي، عن ضم البحرين الى السعودية، رغم ان البحرين بلد اسلامي عربي مستقل وعضو في منظمة الامم المتحدة.
واكد نواب المجلس في بيانهم، لتعلم السعودية وحكام البحرين، ان هذه الخطوة اللامنطقية، لاشك ستؤدي الى تعزيز الانسجام والاتحاد بين الشعب البحريني في مواجهة المحتلين، وستنقل الازمة البحرينية الى السعودية، وستدفع المنطقة الى فوضى اكبر، وستفاقم المشكلات الموجودة.
وأدان نواب مجلس الشورى الاسلامي، بشدة هذه الخطوة اللامنطقية، مؤكدين انه لا يمكن تهدئة الشعوب بالقوة والضغوط السياسية، معلنين عن دعمهم الشامل للشعب البحريني الشجاع، واستقلاله ووحدة التراب البحريني./انتهى/

رمز الخبر 1602118

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =